دار الإفتاء تجيز عملية تجميد البويضات: 4 ضوابط

تجميد البويضات
دار الإفتاء تجيز إجراء عملية تجميد البويضات - أرشيف

أجازت دار الإفتاء المصرية، عملية تجميد البويضات بعد الجدل الذي أثارته الفتاة ريم مهنا، بإعلانها القيام بتلك الخطوة، لتكون أول فتاة مصرية تقوم بهذه العملية.

وقالت دار الإفتاء، في بيان عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الأربعاء: “عملية تجميد البويضات جائزة، وليس فيها محظور شرعي، إذا ما جرت وفق أربعة ضوابط”.

تجميد البويضات

وأوضحت دار الإفتاء، أن تجميد البويضات يعد من التطورات العلمية الجديدة في مجال الإنجاب الصناعي، مما يتيح للزوجين -فيما بعد- أن يكررا عملية الإخصاب عند الحاجة، وذلك دون إعادة عملية تحفيز المبيض لإنتاج بويضات أخرى.

وتابع البيان: هناك عدة ضوابط شرعية يجب مراعاتها عند عملية تجميد البويضات، تتمثل في:

  • الضابط الأول: أن تُجرى عملية التخصيب بين زوجين، وأن يُجرى استخراج البويضة واستدخالها بعد التخصيب في المرأة أثناء قيام علاقة الزوجية بينها وبين صاحب الحيوان المنوي، ولا يجوز ذلك بعد انفصام عرى الزوجية بين الرجل والمرأة بوفاة أو طلاق أو غيرهما.
  • الضابط الثاني: هو أن تحفظ اللقاحات المخصبة بشكل آمن تماما تحت رقابة مشددة، بما يمنع ويحول دون اختلاطها عمدا أو سهوا بغيرها من اللقائح المحفوظة.
  • الضابط الثالث: تمثل في ألا يُجرى وضع اللقيحة في رحم أجنبية غير رحم صاحبة البويضة الملقحة، لا تبرعا ولا بمعاوضة.
  • الضابط الرابع: ألا يكون لعملية تجميد البويضات آثارا جانبية سلبية على الجنين، نتيجة تأثر اللقائح بالعوامل المختلفة التي قد تتعرض لها حال الحفظ، كحدوث التشوهات الخلقية، أو التأخر العقلي فيما بعد.

وكانت الفتاة ريم مهنا قد أعلنت، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في 21 أغسطس الماضي، أنها جمدت بويضاتها منذ عامين، حتى تجد الزوج المناسب.

وقال ريم: “إنها حينما قررت تجميد البويضات الخاصة بها، وأبلغت الطبيب الخاص بها، أبدى اندهاشه من القرار”، وقال: “أنا عمري ما سمعت إن في واحدة في مصر طلبت هذا الطلب”.

ونشرت الفتاة مقطع فيديو، عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك” شرحت خلاله تفاصيل العملية التي تستغرق أقل من ساعة زمن، بغرض حفظ البويضات لمدة عشرين أو ثلاثين عاما.

وأوضحت أول فتاة مصرية تقوم بهذه العملية، أن تجميد البويضات عبارة عن عملية حقن، تساعد على تنشيط إفراز البويضات خلال ساعة من الزمن عن طريق ثلاث فتحات بالبطن بحجم صغير جدا، ولا يوجد لهم أي أثر بعد العملية، ويُجرى من خلالها سحب البويضات، ووضعها في ثلاجة، لتجرى عملية التجميد.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.