السكة الحديد تعلن سبب تأخر قطار “بنها- منوف” لمدة ساعة

السكة الحديد تعلن سبب تأخر قطار "بنها - منوف" لمدة ساعة
أحد الركاب قام بفتح بلف الخطر بإحدى عربات القطار قبل قيامه- أرشيف

أعلنت هيئة السكك الحديدية، تأخر قطار 603 “بنها- منوف” لمدة تقترب من ساعة كاملة، 55 دقيقة، بسبب قيام أحد الركاب بالعبث به، عبر فتح بلف الخطر بإحدى عربات القطار قبل قيامه بفترة وجيزة، ما دفع الهيئة لاستبدال العربة بأخرى سليمة.

وأوضحت الهيئة في بيانٍ لها، اليوم الثلاثاء، أن بلف الخطر يعد عامل أمان يزيد من مستوى سلامة القطارات، وأن العبث به يؤدي إلى توقف القطار وتعطل مصالح الجمهور، علاوة على الخسائر المادية التي تتكبدها الهيئة جراء هذا العمل.

وأهابت الهيئة في بيانها بالمواطنين، عدم العبث ببلف الخطر الموجود بالقطارات، مؤكدة أنها لن تتوانى عن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد من يعبث بمكونات القطارات، لمنع تكرار مثل هذه الأفعال مجددا، وضمان مسير آمن للقطارات.

يذكر أن القطار المتعطل أعلنت هيئة السكك الحديدية بدء تشغيله اليوم، وهو أول قطار مُطور على خط “بنها- منوف” المكون من العربات المطورة بشركة “سيماف”، تنفيذا لتوجيهات وزير النقل، بتحسين الخدمة ضمن الاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد.

تأخر قطار

ودأبت السكة الحديد على الإعلان يوميا عن تأخيرات للقطارات، ما يثير غضب الركاب والمسافرين الذين ينتظرون ساعات للوصول إلى مقر عملهم أو بلدانهم.

وفي 23 أغسطس الماضي، تسبب تعطل قطار القاهرة- دمياط رقم 941 بشكل مفاجئ ومتكرر في حالة من الغضب الشديد بين الركاب المتجهين من القاهرة إلى دمياط.

وفوجئ ركاب قطار القاهرة- دمياط بتوقف القطار بدءا من الخامسة صباح يوم الجمعة، عدة مرات، بحجة وجود قطارات مقابلة، بينما تعطل تماما عند محطة ههيا التابعة لمحافظة الشرقية.

وتوقف القطار لمدة تجاوزت الساعة، وبرر بعض مسئولي القطار الموقف بوجود عطل في أحد الجرارات، وضرورة إرسال جرار آخر من الزقازيق لسحب الجرار المعطل، وسط غضب واستياء شديد بين الركاب بسبب حرارة الجو وتأخر القطار عن الوصول لمحطته الأخيرة.

تحسين الخدمات

وفي أبريل الماضي، كشفت النشرة السنوية لحوادث القطارات والسيارات التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن ارتفاع عدد حوادث القطارات إلى 2044 حادثة خلال عام 2018، مقابل 1793 حادثة خلال 2017 بارتفاع بلغت نسبته 14%، رغم تكرار وعود الحكومة بالعمل على تطوير منظومة النقل والحد من الحوادث والخسائر.

وذكر التقرير أرقاما عن عدد حوادث القطارات والوفيات، أهمها:

  • عدد الحوادث خلال 2018 بلغ 1364 حادثة في الوجه البحري (الدلتا) بنسبة زيادة 7%.
  • 222 حادثة في المنطقة المركزية، بنسبة 10.9% من إجمالي الحوادث على مستوى المناطق عام 2018.
  • ارتفع عدد الوفيات إلى 48 متوفى عام 2018 مقابل 29 متوفى عام 2017 بنسبة ارتفاع 5%.
  • ارتفع عدد المصابين إلى 140 مصابا عام 2018 مقابل 61 مصابا عام 2017، بنسبة ارتفاع قدرها 129.5%.
  • 1696 حادثة اصطدام مركبات ببوابة المنافذ (المزلقانات) بنسبة 83.0% من إجمالي حوادث القطارات 2018 (أكبر حالات حوادث القطارات).
  • معدل حوادث القطارات بالنسبة للسكان 0.2 حادثة/10000 نسمة.
  • معدل حوادث القطارات بالنسبة لعدد الركاب 7.9 حادثة/مليون راكب عام 2018.
  • معدل قسوة حوادث القطارات (متوفى/ 100 مصاب) 34.3 متوفى عام 2018 بينما كان 47.5 متوفى عام 2017.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.