الحكومة تعلن موعد إجازة رأس السنة الهجرية.. تعرف

الحكومة تعلن موعد إجازة رأس السنة الهجرية
إجازة رأس السنة الهجرية في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة يوم الأول من شهر محرم - أرشيف

قرر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن تكون إجازة رأس السنة الهجرية في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وشركات قطاع الأعمال العام، يوم الأول من شهر محرم عام 1441 هجرية، وذلك طبقا لما تسفر عنه الرؤية الشرعية.

فيما أكد مجلس الوزراء، أنه لا صحة لما تردّد حول منح إجازة رأس السنة الهجرية يوم الأحد 1 سبتمبر 2019، بدلا من يوم السبت 31 أغسطس 2019، وأن يوم الأحد المقبل هو يوم عمل طبيعي يؤدي فيه جميع العاملين بالدولة عملهم كالمعتاد دون أي تغيير.

وكان جاد محمد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، قد صرح بأن رأس السنة الهجرية (1441) سيوافق فلكيا يوم السبت 31 أغسطس الجاري، إذ ستثبت رؤية هلال شهر المحرم يوم الرؤية الشرعية حسابيا.

رأس السنة الهجرية

ويفصل المسلمين أيام قليلة عن رأس السنة الهجرية وبداية العام الهجري الجديد، إذ يتوقع الخبراء أن تتوافق رؤية هلال شهر المحرم مع الرؤية الشرعية، واستطلاع الهلال مع الحسابات الفلكية، ويعود ذلك إلى دقة الأجهزة الفلكية الحديثة وتطورها، التي غالبا ما تكون حساباتها صحيحة إذا ما قورنت لاستطلاع هلال الشهر الجديد في الليلة السابقة له.

وكشفت الحسابات الفلكية التي أجراها معمل أبحاث الشمس بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، عن أن الهلال الجديد سيبقى في سماء مكة المكرمة لمدة 18 دقيقة، وفي القاهرة لمدة 21 دقيقة بعد غروب شمس ذلك اليوم (يوم الرؤية).

وفي باقي محافظات جمهورية مصر العربية يبقى الهلال الجديد في سمائها لمدد تتراوح بين (19 إلى 22 دقيقة) أما في العواصم والمدن العربية والإسلامية، فيبقى الهلال الجديد بعد غروب الشمس لمدد تتراوح بين (1 إلى 27دقيقة).

وأوضحت الحسابات، أنه بذلك تكون غرة شهر المحرم أو رأس السنة الهجرية الجديدة عام 1441 هـ، فلكيا هو يوم السبت المقبل 31 أغسطس الجاري.

ويعد العام الهجري أو التقويم الهجري أحد التقاويم التي اتخذتها الشعوب، وتختلف في خصائصها الدقيقة عن بعضها بعض، إلا أنه يمكن إجمالها في:

  • تقويم شمسي: أساسه دوران الأرض حول الشمس.
  • تقويم قمري: وأساسه دوران القمر حول الأرض.
  • تقويم مختلط: يجمع بين التقويميْن الشمسي والقمري.

ويعتمد التقويم الهجري على رؤية الأهلّة، ومتابعة ورصد حركة النجوم الثابتة المستقرة في حركتها، مثل: الشمس، والكواكب، والأقمار، ومن خلال هذه المتابعة، ورصد حركة هذه الأجرام وحساباتها.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.