الصحة: شطب صيدليات “العزبي ورشدي” من السجلات.. تفاصيل

الصحة: شطب صيدليات "العزبي ورشدي" من السجلات.. تفاصيل
شطب سلاسل صيدليات "العزبي ورشدي" من سجلات الصيادلة بوزارة الصحة- أرشيف

أخطرت الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة نقابة الصيادلة بالقاهرة، اليوم الاثنين، بشطب الدكتور حاتم رشدي، والدكتور أحمد العزبي، المالكين لسلاسل صيدليات “العزبي” وصيدليات “رشدي”، نهائيا من سجلات الصيادلة بوزارة الصحة والسكان.

وقالت نهال الشاعر، رئيس إدارة العلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، في تصريحات صحفية: إنه جرى إخطار النقابة أواخر يونيو الماضي بهذا القرار، بناء على الحكم القضائي الصادر في هذا الشأن.

وأوضحت “إدارة العلاج الحر” في خطابها، أنه جرى شطب كل من الدكتور “عزبي” و”رشدي”، وإيقاف باقي الصيادلة الواردة أسماؤهم في الحكم الصادر في الاستئناف رقم 5214 ورقم 5213 لسنة 134 ق لمدة عام، وجرى التأشير بذلك في سجلات الصيادلة.

العزبي ورشدي

حيثيات القرار

وكانت محكمة استئناف القاهرة قد قضت، في مارس الماضي، بتأييد قرار هيئة تأديب نقابة الصيادلة، بإسقاط عضوية أحمد العزبي، وحاتم رشدي، أصحاب سلاسل صيدليات شهيرة، وتخفيف عقوبة إسقاط العضوية بحق 25 صيدليا آخرين، إلى وقفهم عن مزاولة المهنة لمدة سنة.

وكشفت الدعوى أن الصيادلة باعوا اسمهم التجاري للصيدلي أحمد العزبي، وحاتم رشدي، وقاما الأخيران باستعارة أسمائهم ليتمكنا من فتح وإدارة أكثر من صيدلية بالمخالفة للقانون.

وفي يونيو 2018، قضت المحكمة الدستورية العليا بدستورية المادة 30 من القانون 127 لسنة 1955، التي حظرت امتلاك الصيدلي أكثر من صيدليتين.

كلمة القانون

وتنص المادة 78 من القانون رقم 127 لسنة 1955، في شأن مزاولة مهنة الصيدلة على: “يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنتين وبغرامة لا تزيد على 200 جنيه أو كليهما كل من زاول مهنة الصيدلة دون ترخيص أو حصل على ترخيص بفتح مؤسسة صيدلية بطرق التحايل باستعارة اسم صيدلي آخر”.

وأوضحت المحكمة أنه ثبت من التحقيقات التي أجريت بنقابة صيادلة مصر أن بعضا من الصيادلة الذين مثلوا أمام لجنة التحقيق، وهم: رفعت أحمد عيسى، وهناء بدر الدين عمر، أقرا بإعارة اسميهما لـ”العزبي”.

وأضافت المحكمة أن فواتير الشراء الصادرة من تلك المؤسسات والتي من المتعين أن تحمل اسم مالكها إلا أنها حملت اسم “العزبي” والصور والفواتير صورة طبق الأصل وممهورة بختم نقابة الصيادلة، لذا قضت بتأييد القرار التأديبي.

ليست النهائية

من جانبه، قال محمد فكري، الحارس القضائي لنقابة صيادلة مصر: إن شطب سلاسل صيدليات “العزبي ورشدي” من سجلات الصيادلة بوزارة الصحة، ليست حالة خاصة أو استثنائية. مضيفا أن قواعد القانون مجردة، ومن يرتكب مخالفة، يطبق عليه القانون فورا.

وأضاف فكري، في تصريحات صحفية، أن مسئولية تطبيق حكم شطب سلاسل صيدليات العزبي ورشدي تقع على وزارة الصحة، وأن هناك 320 ملفا على مكتبه، بينها العديد من الملفات المرتبطة بسلاسل الصيدليات الأخرى، وسيجري النظر فيها قريبا.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.