مصرع 4 عمال في بيارة صرف صحي بأسيوط

مصرع 4 عمال في بيارة صرف صحي بأسيوط
الأربعة لقوا مصرعهم أثناء عملية تفريغ حمولة في بيارة صرف صحي بمدينة صدفا- أرشيف

لقي أربعة أشخاص مصرعهم، من بينهم سائق سيارة صرف صحي تابعة للوحدة المحلية بمركز ومدينة صدفا بأسيوط، أثناء عملية تفريغ حمولة في بيارة صرف صحي بمدينة صدفا.

وتبين من التحريات الأولية أن المتوفين كانوا يقومون بكسح المنازل، وأثناء تفريغ الحمولة ببيارة صرف صحي سقط خرطوم السيارة داخل البيارة، وحاول أحدهم الإمساك بالخرطوم فسقط داخل البيارة، وعندما حاول زملاؤه إنقاذه سقطوا خلفه، مما أسفر عن مصرعهم.

من جانبه، أوضح المحاسب حسين كشك، رئيس مركز ومدينة صدفا، أنه لا توجد شبهة جنائية في الحادث، وأن المتوفين كانوا يقومون بالعمل في بيارة الصرف، مما أسفر عن مصرعهم.

بيارة صرف صحي

مصرع أربعة اليوم في بيارة صرف صحي بأسيوط، يأتي بعد أن لقي ستة أشخاص مصرعهم وأصيب آخران، مطلع الشهر الجاري، خلال تطهير بئر مياه بقرية شطورة مركز طهطا محافظة سوهاج.

وبحسب التحريات، فإن ضحايا تطهير بئر مياه سوهاج استخدموا حمض الكبريتيك (مياه النار) في عملية التطهير، وأثناء ذلك حدث التفاعل، ما نتج عنه اختناق أربعة أشخاص من العاملين في تطهير البئر.

وأضافت التحريات: “أنه أثناء محاولة اثنين آخرين انتشالهم، أُصيبوا باختناق، وفارقوا الحياة جميعا، بينما حاول اثنان آخران إنقاذ الجميع إلا أنهم شعروا باختناق، وتمكن الأهالي من إنقاذهما”، لافتة إلى أن البئر عمقه سبعة أمتار تقريبا، وهو خاص بماكينة ري.

وفي 17 من يونيو الماضي، لقي ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة بالدقهلية مصرعهم غرقا في بيارة تابعة لمياه الشرب والصرف الصحي بصدفا، وأصيب عامل رابع أثناء محاولتهم إنقاذ بعضهم البعض.

مهنة خطرة

وعن أبرز المخاطر التي تواجه غوّاصي الصرف الصحي أثناء عملهم، يقول مجدي صليب، المتخصص في طب الصناعات والأمراض المهنية، ومدير مركز الأمن الصناعي سابقا”: إن العمال معرضون إلى مخاطر كبيرة متنوعة، قسمها إلى:

  • مخاطر فيزيائية: بفعل الغازات السامة.
  • مخاطر كيميائية: نتيجة استخدام المواد الكيميائية المطهرة، إما في عمليات المعالجة أو إذابة الرواسب.
  • مخاطر الأمراض الحيوية: مثل التهاب كبد وبائي A، الذي ينتقل من خلال الإفرازات التي يحويها براز الإنسان.
  • الاختناق، هو الأكثر خطرا، لأنه غالبا ما يسبب غرق العامل، ثم وفاته.

ويرى “صليب” أنه لابد من اتخاذ عدة إجراءات للحفاظ على أرواح العاملين، أهمها:

  • فتح البلاعة، للتهوية عدة ساعات، ثم قياس نسبة الغازات قبل نزول العامل لتجنب الاختناق.
  • توفير وسائل السلامة للعاملين من الأقنعة والملابس والقفازات، وتدريبهم وإلزامهم باستخدامها.
  • إعطاء العاملين الأمصال الوقائية من فيروسات الكبد وغيرها من الأمراض، التي تنتقل عن طريق التعامل مع الفضلات.
  • المتابعة الصحية الدورية للعاملين، والتأكد من قدرتهم على أداء مثل هذا العمل الشاق.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.