زيادة درجات 20 ألفا و240 طالبا من جملة تظلمات الثانوية العامة

زيادة درجات 20 ألفا و240 طالبا من جملة تظلمات الثانوية العامة
جملة تظلمات الثانوية العامة بلغت 119 ألفا و360 تظلما استقبلتهم الوزارة- أرشيف

أعلنت وزارة التربية والتعليم زيادة درجات 20 ألفا و240 طالبا من جملة التظلمات التي تلقتها من طلاب الثانوية العامة على نتيجة الدور الأول، وكانت الوزارة استقبلت 119 ألفا و360 تظلما، وسيجرى غلق باب التظلمات غدا الأربعاء، ولن يتم مده بعد هذا الموعد.

وجرى زيادة درجات 20 ألفا و240 طالبا في الثانوية العامة من جملة 119 ألفا و360 تظلما استقبلتهم الوزارة، وفقا لتصريحات خالد عبد الحكم، مدير عام الإدارة العامة للامتحانات، ونائب رئيس عام امتحان الثانوية العامة.

زيادة درجات 20 ألفا و240 طالبا

وبدأت وزارة التربية والتعليم امتحانات الدور الثاني من الثانوية العامة منذ يوم السبت الماضي، وتستمر حتى يوم 26 أغسطس الجاري، ومن المنتظر أن يجرى إعلان النتيجة عقب انتهاء الامتحانات بفترة وجيزة حتى يتمكن الطلاب من الالتحاق بالمرحلة الثالثة من تنسيق القبول في الجامعات.

وأعلنت التربية والتعليم، فتح باب التظلم من نتيجة الثانوية العامة للعام الدراسي (2019/2018) اعتبارا من 17 يوليو الماضي، ولمدة 30 يوما، بعد اعتماد نتيجة الدور الأول للثانوية العامة بنسبة نجاح 78.6%.

يذكر أن مكتب تنسيق القبول بالجامعات واجه أزمة هذا العام، بسبب ارتفاع عدد الطلاب الحاصلين على مجاميع أكثر من 95%، وذلك فيما يخص الحدود الدنيا لكليات المرحلة الأولى، بحسب ما أعلنه السيد عطا، رئيس قطاع التعليم والمشرف على التنسيق بوزارة التعليم العالي.

تظلمات الثانوية العامة

زيادة درجات 20 ألفا و240 طالبا جاءت في ظل زيادة أعداد التظلمات وارتفاع الحد الأدنى للقبول بالكليات مقارنة بالعام الماضي.

ويصل سعر الكراسة الواحدة إلى 100 جنيه، وبالتالي فإن إجمالي المبلغ الذي جرى تحصيله وصل إلى 13 مليونا و192 ألف جنيه.

وصرح عضو لجنة التعليم بمجلس النواب “أن المبالغ التي يُجرى تحصيلها من الطلبة وأولياء الأمور تدخل إلى حساب صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية بالوزارة”.

وأوضح بركات أن رسوم التظلمات الخاصة بالثانوية العامة تكون بين أمرين، هما:

  • مبلغ مسترد للطالب في حالة ما إذا كان له درجات وحق مهدر في تصحيح ورقة الإجابة أو تجميع الدرجات وغيرها، وبالتالي يحق له استرداد ما جرى دفعه.
  • مبلغ غير مسترد في حال عدم رصد أي أخطاء في ورقة الإجابة.

وأشار النائب إلى أن ما يحدث من أخطاء تمسّ مستقبل الطلاب المتظلمين، وبالتالي رئيس الكنترول يجب أن يُحاسب، ورئيس الامتحانات يجب أن يُحاسب هو الآخر.

فيما قال طارق نور الدين، معاون وزير التربية والتعليم الأسبق، في تصريحات سابقة: “إن حصيلة تظلمات الثانوية العامة تُنفق وفقا لسياسة كل وزير، فهو الذي يرى ويحدد أوجه الإنفاق المناسبة لها، وتختلف من وزير لآخر”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.