“النقل” تحذر من رشق القطارات بالحجارة: لن نقف في المحطات

النقل تحذر من رشق القطارات بالحجارة: حظر الوقوف
وزارة النقل تحظر وقوف القطارات في المحطات التي يُجرى رشقها فيها - أرشيف

أصدرت وزارة النقل بيانا مهما إلى جميع المواطنين بشأن رشق القطارات بالحجارة ينص على عدم إيقاف القطارات في المحطات التي يُجرى الرشق في محيطها.

وطالبت وزارة النقل، ممثلة في هيئة السكك الحديدية ببيانها الصادر اليوم، المواطنين بالمساهمة في الحفاظ على سلامة مرفق السكك الحديدية.

وأوضحت الوزارة، أن هذا المرفق الحيوي مملوك لجميع المواطنين، ويخدم ملايين الركاب، وذلك بعد تكرار ظاهرة رشق الأطفال للقطارات، خصوصا على خطوط الضواحي، ما يعرّض الركاب وسائقيْ القطارات للخطر.

رشق القطارات بالحجارة

وأضافت: “أن رشق القطارات بالحجارة يتسبب في إلحاق أضرار بها، التي يُجرى بعد ذلك إصلاحها من ميزانية المالية للسكك الحديدية، ما يشكّل عبئا على تلك الميزانية التي يُجرى توجيهها إلى الصيانة الدورية، بالإضافة إلى استكمال المشروعات الضخمة والتعاقدات الخاصة بالعربات والجرارات الجديدة، التي جرى التعاقد عليها، التي تعد الأضخم في تاريخ السكك الحديدية المصرية”.

وأشار البيان، إلى أن الوزارة تنذر أنه في حالة رشق القطارات بالحجارة فلن يقف القطار في المحطة التي رُشِقَ في محيطها، وتهيب الوزارة -ممثلة في هيئة السكك الحديدية- المواطنين بالتعاون معها في إيقاف هذه الظاهرة التي تسبّب في أضرار للركاب والسائقين والقطارات.

ويعد رشق القطارات وركابها بالحجارة جريمة تتزايد معدلاتها، ويقع بسببها العديد من الضحايا بإصابات خطيرة، تصل في بعض الأحيان إلى فقد البصر، وقد تفوق ذلك، ويظل الجاني في غالبية الجرائم شبحا مجهولا، ليعيد جريمته من جديد دون خوف من عقاب.

وفي ديسمبر الماضي، ألقت شرطة النقل والمواصلات القبض على طالب عمره 13 سنة رشق قطار “الجيزة – الفيوم” بالحجارة وأصاب طفلتين.

وتلقّى قسم شرطة محطة سكك حديد الواسطي ببني سويف بلاغا، بقيام أحد الأشخاص بإلقاء قطعة من الحجارة صوب قطار (الجيزة/الفيوم) أثناء سيره بالقرب من محطة سكك حديد “كوم أبو راضي” بدائرة مركز شرطة الواسطي ببني سويف، ما أدى لإصابة طفلتين من مستقلّي القطار (صحبة والدهما) وجرى نقلهما إلى مستشفى الواسطي العام.

حوادث القطارات

وبخلاف رشق القطارات بالحجارة، كشفت النشرة السنوية لحوادث القطارات والسيارات التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في أبريل الماضي، عن ارتفاع عدد حوادث القطارات إلى 2044 حادثة خلال عام 2018، مقابل 1793 حادثة خلال 2017 بارتفاع بلغت نسبته 14%.

وذكر التقرير أرقاما محددة عن عدد حوادث القطارات والوفيات، أهمها:

  • عدد الحوادث خلال 2018: 1364 حادثة في الوجه البحري، بنسبة زيادة 7%.
  • 222 حادثة في المنطقة المركزية، بنسبة 10.9% عام 2018.
  • ارتفع عدد الوفيات عام 2018 بنسبة ارتفاع 5%.
  • ارتفع عدد المصابين إلى 140 مصابا عام 2018 بنسبة قدرها 129.5%.
  • 1696 حادثة اصطدام مركبات ببوابة المنافذ (المزلقانات) بنسبة 83.0% (أكبر حالات حوادث القطارات).
  • معدل حوادث القطارات بالنسبة للسكان 0.2 حادثة/10000 نسمة.
  • معدل حوادث القطارات بالنسبة لعدد الركاب 7.9 حوادث/مليون راكب عام 2018.
  • معدل قسوة حوادث القطارات (متوفى/ 100 مصاب) 34.3 متوفى عام 2018 بينما كان 47.5 متوفى عام 2017.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.