مستشفى كفر الزيات يرفض مريضا بالإيدز.. والصحة تعلق

مستشفى كفر الزيات
ذعر بسبب عدوى الإيدز بمستشفى كفر الزيات- أرشيف

أثارت واقعة رفض أطباء الاستقبال في مستشفى كفر الزيات العام بمحافظة الغربية، استقبال مواطن مصاب بالإيدز، ردود فعل متباينة.

وشهد مستشفى كفر الزيات العام بمحافظة الغربية، واقعة مؤسفة بعد قيام مواطن مدمن للمخدرات بافتراش أرض المستشفى، بعد رفضه قرار أطباء الاستقبال بالمستشفى، بنقله لمستشفى حميات كفر الزيات.

مستشفى كفر الزيات

حالة من الفزع

وسادت حالة من الفزع بين المرضى بالمستشفى بعد علمهم بإصابة مواطن بمرض الإيدز، وقام عمال المستشفى بحمله وإلقائه خارج المستشفى ووضعه في توك توك لنقله إلى مستشفى حميات كفر الزيات.

وقال أيمن الملاح مدير عام مستشفى كفر الزيات العام: إن المرضي المتواجدين بالاستقبال أصيبوا بحالة من الفزع فور علمهم بإصابته بمرض الإيدز، وعلى أثر ذلك قام عمال المستشفى برفعه من الأرض وإخراجه من المستشفى ووضعه في توك توك ينتظره بالخارج، وطلبوا منه نقله إلى مستشفى حميات كفر الزيات.

وأكد أنه تم تحرير تذكرة للمريض باسمه وإثبات ذلك فيها، وتم إحالة مسئول الأمن بالمستشفى للتحقيق لتقصيره في عمله.

مستشفى كفر الزيات

وبعد ردود الفعل الغاضبة، أكد عبد القادر كيلاني وكيل وزارة الصحة بالغربية، أن المستشفى استقبل المريض في حالة إعياء وتم إجراء الفحوصات اللازمة له في قسم الاستقبال بالمستشفى.

وقال كيلاني، إنه تبين بعد إجراء تحاليل السكر وقياس الضغط استقرار حالة المريض، الذي قال للأطباء إنه مريض بالإيدز، ما دفع الأطباء لإجراء تحليل مبدئي لبيان إيجابية إصابته بالمرض من عدمه.

وأشار أنه بعد إجراء تحليل للمريض تبين إيجابية إصابته بمرض الإيدز، كما تبين بعد إجراء تحليل المخدرات له ثبوت تعاطيه للمخدرات، موضحا أن الأطباء نصحوه بالذهاب لمستشفى حميات كفر الزيات لتلقي العلاج اللازم لمرض الإيدز، خصوصا أن مرضى الإيدز يتم علاجهم فقط في مستشفيات الحميات.

وأكد أن المريض نام على الأرض رافضا الخروج من المستشفى، وقام العمال بحمله وإخراجه من المستشفى، بعد إحداثه حالة من الهياج، وتم نصح أهله بنقله لمستشفى الحميات لتلقي العلاج.

مستشفى المنيرة

وفي أكتوبر الماضي شهد مستشفى المنيرة الجامعي واقعة مماثلة، إذ استقبلت شابا على كرسي بنزيف حاد، بانفجار ما بعد تمدد في الشريان الفخذي.

وتمكنت زوجة المصاب من استخراج جواب تحويل رسمي من وزارة الصحة للمستشفى، رغم أن المستشفى لا تمتلك أي عزل، ولا قسم جراحة دموية.

ووفقا لبعض الأطباء فقد تردد المصاب على المستشفى، وجرى تحويله بالفعل للحميات، ومن ثَمّ قامت الحميات بتحويله لمعهد ناصر، وقام معهد ناصر بطرده.

فيما نفت وزارة الصحة حدوث إهمال واستياء من استقبال المريض، وما تردد عن عدم جاهزية مستشفى المنيرة لاستقباله.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.