بسبب عجول الأضاحي.. وفاة جزار وطفل وإصابة 11 ووقف مدير مدرسة

عجول الأضاحي
عجل يتسبب في قتل جزار وإصابة 9 آخرين في محافظة الإسماعيلية- أرشيفية

شهد اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك عددا من الحوادث أبطالها عجول الأضاحي التي أعدت للذبح في مثل هذه المناسبة.

وبسبب هذه العجول توفي جزار وأصيب 9 آخرون في محافظة الإسماعيلية، بينما دهس عجل آخر طفلا، ما أدى إلى وفاته، كما أصيب والده وابنة عمه.

وفي حادثة أخرى بمحافظة القليوبية، تسببت الأضحية في عزل مدير مدرسة، سمح لمواطنين بذبح عجل داخل المدرسة واستخدام الحمامات في التنظيف.

عجول الأضاحي والحوادث

ففي محافظة الإسماعيلية، شهدت مدينة فنارة، دخول عجل في حالة هياج شديد، وهاجم الجزار الذي كان على وشك أن يذبحه، فأصابه بإصابات بالغة أدت إلى وفاته في الحال، وفر هاربا من المنزل.

وتجمع الأهالي لإيقافه فهاجمهم وأصاب 9 منهم قبل أن تتم السيطرة عليه.

وقال شهود عيان: إن عجل الأضحية، الذي قامت أسرة بشرائه بمبلغ 40 ألف جنيه، لم يصب أيا من أفرادها بسوء، إذ فروا هاربين من أمامه، ووقعت الإصابات بين مواطنين في المكان، ربما كانوا ينتظرون نصيبهم من اللحوم.

وفي قرية شنش بأبو كبير، دهس عجل طفلا قبل ذبحه، وأصاب والده وأحد أقاربه، إذ قال شهود عيان: إن العجل أصيب بحالة هياج قبل ذبحه بدقائق، ولم يتمكن الحضور من السيطرة عليه، فدهس ابن صاحب الأضحية، الذي لم يتجاوز الثامنة من عمره، كما أصاب والده، وابنة شقيقه.

وأسفر الحادث عن وفاة الطفل وإصابة ابنة عمه بإصابات بالغة، وتم نقلها إلى المستشفى فى حالة خطرة.

كما تسبب العجل أيضا في هدم سور المنزل، ليسقط على صاحب الأضحية ليصاب بكسور فى جسده وتم تحويله إلى مستشفى الأحرار، وإيداعه العناية المركزة.

وقف مدير مدرسة

وفي القليوبية قرر عاطف سلامة، وكيل مديرية التربية والتعليم  إحالة مسئولى مدرسة ابن خلدون ببنها وحارسها إلى التحقيق العاجل بالشئون القانونية بالمديرية، لقيامهم بالسماح لأحد المواطنين بذبح أضحية داخل المدرسة، واستغلال حمامات المدرسة في تنظيف لحوم العجل.

وقرر صبري عبدالشافي، مدير عام إدارة بنها التعليمية، استبعاد مدير المدرسة لحين الانتهاء من التحقيق في الواقعة، بعدما أقر عامل النوبتجية بالمدرسة أن المدير هو من أمره بفتح المدرسة لصاحب العجل لذبح الأضحية بداخلها واستغلال حمامات المدرسة في الذبح والتنظيف.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.