الإنتاج الحربي: موظفو التموين يتكاسلون عن حل المشكلات

الإنتاج الحربي
وزارة الإنتاج الحربي تنتقد أداء موظفي التموين في حل المشكلات للمواطنين - أرشيف

انتقد مصطفى الصادق، مدير إدارة النظم والحواسب في وزارة الإنتاج الحربي، تكاسل موظفي التموين في أداء عملهم.

وقال الصادق، في حوار صحفي: “إن بعض العاملين في مكاتب التموين يتكاسلون في الرد على المواطن، ويرسلونه إلى مركز نظم المعلومات والحواسب لوزارة الإنتاج الحربي، رغم أنه يمكنهم مساعدته بسهولة ويسر وبشكل آلي”.

الإنتاج الحربي

وأضاف الصادق: “أنه جرى الاتفاق بين إدارة النظم في وزارة الإنتاج الحربي وبين مديريات التموين على تجميع المشكلات وإرسالها من خلال إيميل المديرية المعتمد إلى إيميل مركز نظم المعلومات من أجل حلها دون الحاجة إلى حضور المواطن بنفسه للمركز”.

وأكد أن أي طلب خاص بالبطاقة التموينية، سواء بدل تالف أو فاقد أو فصل اجتماعي أو غيره، لا يستغرق تنفيذه 15 يوما.

وأشار إلى أنه يُجرى الانتهاء من البطاقة الجديدة وطباعتها وتسليمها إلى المواطن عبر مكتب التموين التابع له، كما أن المركز يُنفذ ما يطلب منه في إطار مؤسسي شامل.

وكشف الصادق عن مقترح تقدّم به عدد من أعضاء مجلس النواب إلى وزير التموين، لفتح منافذ للإنتاج الحربي، خصوصا بمنظومة التموين في مختلف المحافظات، مشيرا إلى أنه يُجرى دراسة هذا المقترح في إطار تحوّل الدولة للنظام الرقمي.

الإنتاج الحربي والتموين

وكان محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، وعلى المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد وقّعا في 2017 بروتوكولات تعاون مشترك، بهدف توفير وزارة الإنتاج الحربي الاحتياجات اللازمة، لتنفيذ المشروعات التي تقوم بها وزارة التموين لمصلحة المواطنين، تشمل ما يلي:

  • التدريب والتأهيل.
  • توريد وتركيب كاميرات المراقبة وأجهزة الكمبيوتر وماكينات التصوير وأنظمة التحكم ومعدات الإطفاء وصيانة وحدات التوليد، ولوحات التوزيع الكهربائية ومحطات وأنظمة الطاقة الشمسية وأنظمة الإضاءة الموفرة للطاقة.
  • صيانة وإصلاح المعدات والآلات، وتوريد قطع الغيار.
  • توفير المجازر والمخابز وثلاجات التجميد اللازمة للمنافذ التموينية.
  • تنفيذ المشروعات الإنشائية، وتقديم الإستشارات الهندسية للمشروعات التي تقوم بها وزارة التموين.
  • إدارة والإشراف على تشغيل منظومة الخبز والسلع التموينية، باستخدام بطاقة الأسرة الذكية.

وانتقد وزير التموين في وقت سابق أداء موظفي التموين، وبطء تقديم الخدمة للمواطنين، مشيرا إلى أن المواطن ينتظر أسابيع عديدة للحصول علي بدل فاقد أو تالف.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.