الأوكازيون الصيفي يبدأ الجمعة.. شروط وتفاصيل

الأوكازيون الصيفي
بدء الأوكازيون الصيفي من الجمعة المقبلة ولمدة شهر - أرشيف

أعلنت وزارة التموين عن بدء العمل بـ”الأوكازيون الصيفي“، اعتبارا من يوم 26 يوليو الجاري (أي: قبل موعده بشهر) ويستمر لمدة شهر، على أن يُجرى عرض المنتجات بأسعار مخفّضة، للتخفيف من معاناة المواطنين.

وقال أيمن حسام الدين، مساعد وزير التموين لشئون التجارة الداخلية: “إن المشاركة في الأوكازيون ليست إلزامية على التجار، وكل تاجر يرغب في المشاركة يتوجب عليه الحصول مسبقا على موافقة مديريات التموين والتجارة الداخلية الواقع في دائرتها محالهم التجارية”.

وأوضح أن وزير التموين وجّه بإجراءات صارمة للتأكد من جودة المنتجات المعروضة بالأوكازيون الصيفي هذا العام، فضلا عن مواجهة العروض الوهمية، وتحرير محاضر ضد المنافذ المروّجة له.

وتشمل فترة الأوكازيون مرحلة عيد الأضحى المبارك، وأن تلتزم الجهات المشاركة بالإعلان عن ثمن السلع المعروضة للبيع، موضحا بها السعر قبل وبعد التخفيض خلال فترة الأوكازيون.

بدء الأوكازيون الصيفي

وتقدمت شعبة الملابس الجاهزة في الغرفة التجارية، بطلب إلى وزير التموين لتقديم موعد الأوكازيون لتحريك السوق، والاستفادة من موسم عيد الأضحى لتشجيع المواطنين.

كما تقدم الاتحاد العام للغرف التجارية إلى وزارة التموين والتجارة الداخلية، بطلب لتقديم الأوكازيون.

ومن المقرر أن يبدأ موسم الملابس الشتوى، منتصف شهر سبتمبر المقبل، وسط توقعات بارتفاع أسعارها لزيادة تكلفة الإنتاج، نتيجة زيادة أسعار المواد البترولية، بالإضافة إلى تكلفة “النقل والطاقة والكهرباء” بالمصانع.

مشاركة المحلات

وقال يحيى زنانيري، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية: “إن هناك بعض المحال اتجهت لعمل الأوكازيون الصيفي مبكرا، بهدف تحريك الأسواق، وخلق نوع من الرواج في المبيعات”.

وأكد أن التخفيضات على الملابس ستتراوح ما بين 20 إلى 50% وهي تخفيضات حقيقية ناتجة عن تنسيق بين المصانع ومحلات البيع للمستهلك.

وأضاف الزنانيري: “أن المبيعات عادة ما تزيد خلال موسم عيد الأضحى بنسبة 30%، ويكون الأوكازيون فرصة جيدة للتخلص من الموديلات القديمة لدى التجار”.

وكشف الزنانيري أن أكثر من 90% من المحلات ستشارك في الأوكازيون هذا العام بنسب تخفيضات تتراوح بين 20 و60%.

ركود بسوق الملابس

ويشهد سوق الملابس حالة من الركود رغم التخفيضات التي تقوم بها بعض المحال على جميع الملابس، وبدء بعض المحلات منذ بداية يوليو الجاري في التخفيضات التي وصلت إلى 50% في بعض المحال.

ووفقا لمراقبين، فإن السوق يعاني حالة شديدة من الركود قد تصل حد الكساد، نتيجة ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين وزيادة الأسعار، ما جعلهم يعيدون ترتيب أولوياتهم، والتفكير قبل اتخاذ قرار الشراء.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.