ريهام سعيد توجه رسالة لجمهورها: “وشي مش هيقع” (صورة)

ريهام سعيد
ريهام سعيد توجه رسالة لجمهورها بشأن مرضها - أرشيف

وجهت الإعلامية ريهام سعيد رسالة إلى جمهورها، من خلال نشر صورة لها عبر موقعيْ التواصل الاجتماعي  “فيسبوك” و”إنستجرام”.

وتمكث ريهام سعيد، في منزلها خلال الفترة الحالية، لإصابتها بمرض بكتريا الوجه، بعد ما نصحها الأطباء بضروة العناية بالعلاج، لتتعافى من المرض.

رسالة ريهام سعيد

وتضمنت رسالة ريهام سعيد لجمهورها طلب الدعاء، إذ قالت معلقة على صورتها التي نشرتها بنفسها: “لأصحابي اللي عايزين يطمنوا، أنا معنديش مرض جلدي، ووشي موقعش، ومش هيقع، أرجو الدعاء”.

لاصحابي الي عايزين يطمنوا انا معنديش مرض جلدي ووشي موقعش و مش هايقع. ارجو الدعاء .

Gepostet von Reham Esmat am Sonntag, 7. Juli 2019

وفي 29 يونيو الماضي، أعلنت الإعلامية ريهام سعيد إصابتها بمرض بكتيريا الوجه، ووجهت رسالة لجمهورها ومتابعيها قائلة: “حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم، فالدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحدا”.

مرض ريهام سعيد

وأجرت ريهام سعيد عملية جراحية لمواجهة المرض، إلا أن الأطباء أخبروها بأن العملية لم تكن كافية للقضاء عليه، وحذروها من أن البكتيريا إذا لم تُعالج قد تصل إلى المخ، وتسبب الوفاة.

ويمثل هذا المرض خطرا كبيرا على حياتها، إذ ما زالت هناك محاولات من الأطباء للقضاء على البكتيريا قبل وصولها إلى المخ، ومن المقرر أن تخضع لعلاج مكثف خلال الفترة المقبلة.

وشدد الأطباء على ضرورة بقاء ريهام سعيد تحت العناية لمدة شهر، مع منع الزيارات عنها لحين السيطرة على الوضع، وتجاوز المحنة.

وفي مايو الماضي، أُصيبت ريهام سعيد بوعكة صحية، نُقِلَت على أثرها للمستشفى، إذ تناقل عدد من رواد ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي صورة للإعلامية المصرية ريهام سعيد، ظهرت فيها من على سرير المستشفى التي دخلتها بسبب تعرضها لوعكة صحية.

مرض بكتيريا الوجه

وفي سياق رسالة ريهام سعيد إلى جمهورها وطلبها الدعاء منهم، قال أحمد السحار، أستاذ جراحة التجميل بجامعة القاهرة عن مرض بكتيريا الوجه الذي أعلنت الإعلامية إصابتها به،: “إن بكتريا الوجه تُعد جرثومة من الممكن أن يتعرض لها الجميع”.

وأضاف السحار، خلال برنامج تلفزيوني: “إن من أهم أسباب الإصابة بها نقص المناعة أو تعرض وجه الإنسان لالتهابات، وتركها دون علاج، ما يسبب الإصابة بالبكتريا، أو تناول مضادات حيوية بكميات كبيرة”.

وأشار إلى أن هناك منطقة في الوجه تسمى المنطقة الخطرة، وهي تشمل ما فوق العين والفم وتحت الأنف، موضحا أن أي التهاب سواء في الجلد أو في أي عضو معين في هذه المنطقة من الممكن أي يصل إلى المخ بسهولة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.