أحكام بالسجن المؤبد والمشدد في قضية التخابر مع إيران

أحكام بالسجن المؤبد والمشدد في قضية التخابر مع إيران
قضية التخابر مع إيران تعقد جلساتها بصورة سرية منذ يونيو 2018- أرشيف

أصدرت اليوم محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، أحكاما في قضية التخابر مع إيران بالسجن المؤبد “غيابيا” لخمسة أشخاص، والسجن المشدد “حضوريا” 15 عاما لأستاذ أزهري.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي، مع تغريم المتهمين 500 ألف جنيه لكل منهم، ليصل مجموع الغرامات إلى 3 ملايين جنيه.

كما شمل الحكم مصادرة الحواسب الآلية، والهواتف المحمولة، والأقراص الصلبة والوثائق والمستندات، المضبوطة معهم، ووضعها تحت تصرف المخابرات العامة، مع إلزام المتهمين متضامنين بالمصاريف الجنائية، ووقف دعوى غسيل الأموال تعليقا لحين الفصل في جريمة المصدر.

التخابر مع إيران

قضية التخابر مع إيران قررت هيئة المحكمة عقد جلساتها بصورة سرية منذ يونيو 2018، حيث بلغت 32 جلسة سرية حتى صدور قرار حجز القضية للنطق بالحكم في جلسة علنية اليوم.

والمتهمون الصادر بحقهم أحكام المؤبد والمشدد هم:

  • علاء معوض علي معوض عبيد – “محبوس” وحكم عليه بـ15 عاما.
  • حميدة الأنصاري – “هاربة”.
  • كريمي محسن – “هارب”.
  • شفيعي حسين – “هارب”.
  • حسن درباغي وشهرته الحاج حسن – “هارب”.
  • ومحمد حسن مكاري وشهرته أبو حسين – “هارب”.

وهؤلاء الخمسة السابقون صدر الحكم ضدهم غيابيا بالسجن المؤبد.

تفاصيل التحقيقات

كانت تحقيقات النيابة العامة في القضية التي عرفت إعلاميا بالتخابر مع إيران، كشفت أن المتهمين قاموا في الفترة من مطلع عام 2012 حتى أبريل 2016، بالتخابر مع دولة أجنبية، ومن يعملون لمصلحتها، بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي وبمصالحها القومية.

وأوضحت النيابة أن المتهم الأول اتفق مع المتهمين الثاني والثالث، مسئول الملف المصري بالحرس الثوري الإيراني، والمتهمة الرابعة وحتى السادس من عناصره، على العمل لصالح دولة إيران، داخل البلاد، من خلال إمدادهم بمعلومات عن أوضاعها الداخلية، وتمكينهم من تجنيد آخرين يعملون لصالح تلك الدولة، وتكوين مجموعات تخلق للأخير نفوذا سياسيا وعسكريا بالبلاد.

ووجهت النيابة للمتهم الأول تهمة طلب وأخذ من دولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها أموالا بقصد ارتكاب عمل ضار بالمصلحة القومية، حيث أخذ من المتهمين الثاني حتى السادس 70 ألف دولار أمريكي، مقابل تنفيذ التكليفات الصادرة إليه منهم، كما قام بجريمة غسل أموال بقيمة 70 ألف دولار أمريكي المتحصلة من الجريمة.

وقالت النيابة: إنه جرى إمداده بتقارير حوت معلومات عن الأوضاع الداخلية لمعتنقي مذهب تلك الدولة الشيعي بالبلاد، وانتقى مواطنين من محيطيه وأوفدهم لتلك الدولة لفحصهم من قبل عناصر الحرس الثوري وتجنيد من يصلح منهم.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.