ركود يصل إلى 25% في سوق الدواجن.. أربعة أسباب

ركود يصل لـ25% في سوق الدواجن.. أربعة أسباب
ركود سوق الدواجن، ربما يرجع لزيادة الأعباء المادية على المواطنين واهتمامهم بموسم عيد الأضحى- أرشيف

كشف عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة التجارية، أن سوق الدواجن يعاني حالة ركود تصل إلى 25%، نظرا لانخفاض معدلات الإقبال على الشراء من المواطنين، رغم انخفاض أسعار الدواجن والبيض بشكل كبير خلال الأيام الماضية.

وأوضح السيد في تصريحات صحفية، أن سعر كيلو الدواجن البيضاء وصل إلى 22 جنيها بالمزرعة، بدلا من 30 جنيها فى الفترة الأخيرة، بانخفاض 8 جنيهات، فيما وصل سعر كرتونة البيض لـ22 جنيها بالمزارع، بدلا من 37 جنيها بانخفاض 15 جنيها.

ركود سوق الدواجن

ولفت رئيس شعبة الدواجن إلى أن استمرار حالة ركود السوق يزيد من خسائر المربين، ويؤدي إلى انخفاض كبير في الأسعار، ما ينذر بعزوف عدد كبير من المربين عن المهنة، لانخفاض سعر البيع عن تكلفة الإنتاج.

وأرجع السيد، انخفاض أسعار الدواجن والبيض بشكل كبير لعدة أسباب، منها:

  • انخفاض الإقبال نظرا للظروف الاقتصادية، ونظرية العرض والطلب.
  • غلق باب التصدير.
  • إنتاج كميات أكبر من احتياجات السوق.
  • عدم وجود بورصة حقيقية للدواجن تحدد الأسعار وفقا لتكاليف الإنتاج ونظرية العرض والطلب معا.

وطالب السيد بفتح باب التصدير، للمحافظة على بقاء المربين بالمهنة، خاصة أن عزوف عدد كبير منهم سيؤدي لنقص بالسلعة، وبالتالي ارتفاع الأسعار بالأسواق، موضحا أن سبب حالة ركود سوق الدواجن الحالية، ربما يرجع لزيادة الأعباء المادية على المواطنين واهتمامهم بموسم عيد الأضحى، والتحضير لشراء الأضاحي.

حظر تداول الدواجن

وفي سياق ذي صلة بأسباب حالة ركود سوق الدواجن، قالت منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في 16 يونيو المنصرم: “إن تطبيق قانون حظر تداول الدواجن سيُجرى تفعيله رسميا بداية من يوليو”، وهو ما لم يحدث حتى الآن، موضحة أن دور الوزارة منع الدواجن الحية من التداول، لأنها تزيد من انتشار الأمراض والأوبئة”.

وقررت وزارة الزراعة، في وقت سابق تفعيل القانون (70) لسنة (2009) الذي ينص على حظر تداول الدواجن الحية عدة مرات، آخرها مطلع أبريل الماضي، لكن جرى تأجيل التطبيق في اللحظات الأخيرة إلى إشعار آخر.

وأعلنت الوزارة أن الدور الآن على المحليات بشأن حظر تداول الدواجن الحية، فيفترض أن تعدل ترخيص المحال من ذبح طيور حية إلى بيع طيور مجمدة، وترخيص المحال غير المرخصة.

فيما قال رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة: “إنه لا يوجد ما يشير إلى تطبيق القانون في القريب العاجل”.

وكان السيد قال في مارس الماضي: “إنه عقد 7 اجتماعات بمسئولين من 7 وزارات مختلفة، وأنه جرى الاتفاق على أن يجرى تطبيق القانون بعد شهر رمضان حتى لا يضيقون على الناس، بعد أن كان مقررا تطبيقه في 1 أبريل الماضي”.

وأضاف: أن قرار حظر تداول الدواجن الحية سيطبق على القاهرة والجيزة فقط كبداية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.