“غرفة الجيزة” تحذر من موجة تضخمية في الأسعار

"غرفة الجيزة" تحذر من موجة تضخمية في الأسعار
مخاطر من اتجاه الحكومة لتطبيق منظومة الدعم النقدي- أرشيف

حذرت غرفة الجيزة التجارية، في بيان اليوم الأربعاء، من موجة تضخمية في الأسعار تعقب تطبيق منظومة الدعم النقدي الجديدة، التي تتجه الحكومة إلى تطبيقها.

وطالبت الغرفة الحكومة بالتنسيق مع القطاع الخاص، واتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية، للحيلولة دون وقوع موجة تضخمية في أسعار السلع.

موجة تضخمية في الأسعار

وأكدت غرفة الجيزة التجارية دعمها لاتجاه الحكومة لتطبيق منظومة الدعم النقدي لمساعدة المواطنين في الحصول على الخبز والسلع التموينية، مشددة على أن تلك المنظومة تمثل ضمانة حقيقية لوصول الدعم لمستحقيه.

ومن جهته وصف أسامة الرفاعي، عضو مجلس إدارة الغرفة، التوجه الحكومي الذي تطبقه الدولة حاليا لتحويل الدعم العيني إلى دعم نقدي بأنه أمر جيد للغاية، ويضمن وصول الدعم لمستحقيه، وكذلك يساهم في جني ثمار إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تنفذها الدولة، شريطة وجود قاعدة بيانات سليمة ووافية عن مستحقي الدعم، وتجنب وقوع موجة تضخمية فى الأسعار.

وأشار إلى أن الحذر واجب، حتى لا يعقب تطبيق تلك المنظومة زيادات في أسعار السلع، وارتفاع معدلات التضخم، وهو ما يتعارض مع خطط الدولة في برنامجها المالي الهادف، ضمن بنوده الأساسية، لتخفيض نسبه التضخم. بحسب تعبيره.

إجراءات احترازية

واقترح عضو مجلس إدارة الغرفة اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية لتجنب موجة تضخمية في الأسعار وأهمها:

  • السعي لزيادة المعروض من السلع، خاصة الأساسية منها لدى المجمعات الاستهلاكية وبقالي التموين.
  • زيادة إنتاج المصانع الحكومية بوصفها المورد الأساسي للمجمعات.
  • التنسيق مع القطاع الخاص لزيادة الإنتاج والمعروض من السلع بالأسواق.

التحول للدعم النقدي

وعلى صعيد مرتبط، كشف علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، عن تفاصيل تطبيق منظومة الخبز الجديدة من خلال لقاء له ببعض المواطنين في 30 يونيو المنصرم.

وقال الوزير: “إن منظومة الخبز الجديدة تهدف إلى منع الاستغلال والانتهازية، والوصول إلى اقتصاد منضبط ومحترم”.

وأضاف الوزير: “واحد يقولك الرغيف هيبقى بـ60 قرش، قبل ما يبقى بـ60 قرش حضرتك هتلاقي على كارت التموين 55 قرش وتروح تدفع أنت خمسة قروش، واللي ملوش كارت وعاوز يشتري هيدفع 60 قرش.. دا أحسن ولا أوحش؟.. أستغفر الله العظيم”.

وتابع المصيلحي: “أنه بخلاف تطبيق منظومة الخبز الجديدة، فإنه لن يُجرى صرف المقررات التموينية لمن يزيد دخله الشهري على 10 آلاف جنيه”، وقال: “اللي هيزيد دخله على 10 آلاف جنيه مش هنديله تموين”.

وفي السياق، قال أحمد كمال، معاون أول وزير التموين: “إن تطبيق تحويل الدعم العيني إلى نقدي مشروط، والتحول إلى منظومة الخبز الجديدة يُجرى دراسته حاليا من قِبَل المختصين، بالتعاون مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية وقطاع الرقابة والتوزيع”. بحسب تصريحاته.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.