“شعبة البلاستيك” تعلن التوجه لتصنيع أكياس قابلة للتحلل

"شعبة البلاستيك" تعلن التوجه لتصنيع أكياس قابلة للتحلل
الأكياس القابلة للتحلل تكلفتها أعلى بنحو 15- 20% عن العادية- أرشيف

أعلنت شعبة البلاستيك، بغرفة الصناعات الكيماوية التابعة لاتحاد الصناعات، أن هناك توجها خلال الفترة القادمة، للتحول التدريجي إلى تصنيع أكياس بلاستيك جديدة قابلة للتحلل كبديل للأكياس العادية.

وقال خالد أبو المكارم، رئيس شعبة البلاستيك: “إن المصانع العاملة في تصنيع الأكياس البلاستيكية، ستتجه خلال الفترة المقبلة نحو التحول التدريجي إلى تصنيع أكياس قابلة للتحلل بدلا من الأكياس العادية المتوقع حظرها قريبا في مصر”.

وكشف أبو المكارم، عن عقد اجتماع خلال 9 يوليو المقبل، يضم ممثلين عن اتحاد الصناعات المصرية ووفدا تجاريا وصناعيا من وزارات وهيئات مختلفة بالسعودية، لشرح وتوضيح كيفية استخدام مثل هذه الأكياس في التعبئة والتصدير.

وبحسب تصريحات محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، فإن اللجنة انتهت من جزء كبير من مشروع قانون جديد ينظم عملية حظر استخدام الأكياس البلاستيكية في مصر.

أكياس قابلة للتحلل

وأوضح أبو المكارم، في تصريحات صحفية، أن الأكياس القابلة للتحلل تكلفتها أعلى بنحو 15 – 20% عن العادية، لافتا إلى أن الشعبة تدرس حاليا كيفية توفير مواد جيدة للصناعة وبتكلفة أقل، حتى لا يتحمل المستهلك هذه الزيادة.

وأضاف رئيس شعبة البلاستيك أنه في حال التحول للصناعة الجديدة وارتفاع التكلفة، فهذه الزيادة قد يُحمِّلها تاجر الجملة بالمحال التجارية للمستهلك، وهو ما يتم دراسته الآن لتقليل التكلفة.

وأكد أبو المكارم على أن التحول إلى صناعة الأكياس القابلة للتحلل أو الأكياس الورقية أمر ضروري، لأن غالبية دول العالم تحولت إلى هذه الصناعة، مشيرا إلى أن السعودية اشترطت مؤخرا عدم دخول أكياس عادية ضمن الصادرات إليها.

الأكياس البلاستيكية

من جانبها، كشفت هبة شوقي، المديرة التنفيذية لجمعية المحافظة على البيئة “هيبكا”، في 14 من الشهر الجاري، أن الأكياس البلاستيكية تصيب بالتسمم والعقم، وتحدث اضطرابات في الغدد والهرمونات، وتضعف الجهاز المناعي، فضلا عن المشاكل الجلدية.

وأضافت “شوقي” أن الأكياس البلاستيكية تؤدي إلى زيادة تخزين الدهون، وتذوب في المواد الدهنية داخل الجسم، مما يؤدي لتشوهات في الأجنة والإصابة بالسرطان، واضطرابات في الجهاز العصبي، وخلل في القدرات العقلية على المدى البعيد.

وأوضحت المديرة التنفيذية لجمعية المحافظة على البيئة، أن البلاستيك يتسبب في نفوق نحو 100 ألف كائن بحري كل عام، بالإضافة إلى مليون طائر من الطيور البحرية تنفق هي الأخرى جراء ابتلاع مواد وبقايا مخلفات بلاستيكية.

وعن حجم ضررها على المحيطات، أشارت هبة إلى أن هناك أكثر من 5 تريليونات قطعة من المخلفات البلاستيكية في مياه المحيط الهندي، كيس واحد منها قادر على قتل عدة كائنات بحرية لصعوبة تفكك أو تحلل مادته.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.