إعلان نتيجة أولى ثانوي بنسبة نجاح 91.4%.. تفاصيل

إعلان نتيجة أولى ثانوي بنسبة نجاح 91.4%.. تفاصيل
الحصول على النتيجة من خلال التابلت للطلاب الذين أدوا الامتحان إلكترونيا- أرشيف

أعلنت وزارة التربية والتعليم نتيجة أولى ثانوي للعام الدراسي 2018- 2019، بنسبة نجاح 91.4%، إذ جاءت نسبة النجاح بالامتحانات الإلكترونية للصف الأول الثانوي أعلى من الاختبارات الورقية.

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: إنه جرى إعداد 138 اختبارا إلكترونيا، بينما الورقي 621 للحكومي، و621 للخاص، وعدد الامتحانات الكلية وصل إلى 1518 امتحانا.

كما نشرت الوزارة الرابط الخاص بالنتيجة، من خلال الدخول على هذا الرابط، اضغط هنا.

نتيجة أولى ثانوي

وكشف وزير التربية والتعليم، خلال المؤتمر الصحفي المنعقد بديوان الوزارة، ظهر اليوم الاثنين، طريقة إعلان نتيجة أولى ثانوي، للطالب وولي الأمر لمعرفة نتيجة ابنه.

وأوضح الوزير أن النتيجة لا تشمل أرقاما أو نتائج ودرجات، كما كان الأمر في الماضي، ولكن كل طالب سيصل له عبر إيميله على جهاز التابلت كارت يحمل بيانات الطالب.

وتابع شوقي أن الكارت به أربعة ألوان، وهي:

  • اللون الأول الأزرق: ويعني أن الطالب متفوق ليس في المطلق، ولكنه متفوق بالنسبة لدفعته.
  • اللون الثاني البرتقالي: يعني أنه مناسب للتوقعات.
  • اللون الثالث: درجة أقل من البرتقالي يعني أنه أقل من التوقعات.
  • النقطة السوداء توضح أين يقع الطالب بالنسبة لزملائه، وما الذي يحتاج إليه من تحسين، وهناك سهمان بالعرض يعبران عن متوسط الدفعة في تلك المادة.

ويستطيع الطلاب الحصول على نتيجة الصف الأول الثانوي اليوم بعد إعلانها بشكل رسمي، من خلال التابلت للطلاب الذين أدوا الامتحان إلكترونيا، بواسطة إدخال الطالب الكود الخاص به على منصة الامتحانات lms، وتظهر له نتيجة امتحاناته في الرسائل الخاصة، كما يستطيع معرفة ترتيبه على مستوى المدرسة والمحافظة والجمهورية.

امتحانات أولى ثانوي

وأدى طلاب الصف الأول الثانوي، امتحانات نهاية العام الدراسي 2018- 2019، خلال الفترة من 19 مايو إلى 1 يونيو الماضي، وفقا لنظام التقييم الجديد الذي يقيس مهارات الفهم لدى الطلاب وليس الحفظ، وأدوا الامتحان إلكترونيا من خلال أجهزة التابلت، باستثناء طلاب 500 مدرسة امتحنوا ورقيا لعدم جاهزية مدارسهم من الناحية التكنولوجية.

وطال تجربة الامتحان الإلكتروني نقد شديد، بعد تعرضها لمشكلات عديدة، منها سقوط سيستم الامتحان، وهو ما تسبب في خروج الطلاب في تظاهرات أدت لاعتقال العشرات منهم.

وشكا الطلاب من مشكلات أخرى مثل:

  • الأكواد غير صحيحة.
  • الواي فاي لا يعمل.
  • السماح بدخول الامتحان بالموبايل رغم التنبيه المسبق بالمنع.
  • انتشار وقائع الغش الإلكتروني.

كما شكا الطلاب من أن الامتحانات لم تكن في مستوى الطالب المتوسط، وكانت بها جزئيات كثيرة صعبة، ومن خارج المنهج، فيما سرّبت صفحة شاومينج امتحان اللغة العربية، عبر تطبيق الواتساب ليكون متاحا للطلاب.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.