القبض على 7 متهمين بنشر أسئلة الثانوية وبيع سماعات الغش

نشر أسئلة الثانوية
القبض على سبعة متهمين بنشر أسئلة الثانوية وبيع سماعات الغش - أرشيف

ألقت أجهزة الأمن التابعة لوزارة الداخلية القبض على سبعة أشخاص، قالت: “إنهم نشروا أسئلة الثانوية العامة والإجابات عبر الإنترنت، بالإضافة إلى الترويج لبيع سماعات لتسهيل الغش”.

وأسفرت جهود الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات عن ضبط ثلاثة أشخاص في سوهاج، لقيامهم بإنشاء مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بتداول أسئلة الثانوية العامة، وبفحص هواتفهم المحمولة تبيّن وجود محادثات مع آخرين، تتضمن صورا خاصة بامتحانات الثانوية العامة، وطلبهم مبالغ مالية نظير إرسالها.

وفي المحلة بمحافظة الغربية، أُلقي القبض على شخص، لقيامه بإنشاء مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بتداول أسئلة الثانوية العامة، وبفحص هاتفه المحمول تبيّن وجود محادثات مع آخرين، تتضمن صورا خاصة بامتحانات الثانوية العامة، وطلبه مبالغ مالية نظير إرسالها.

وفي مدينة 15 مايو بالقاهرة، ضبطت أجهزة الأمن شخصا سبق اتهامه في قضية “سلاح ناري” حال تواجده بمحل سكنه بدائرة قسم شرطة 15 مايو بالقاهرة، لقيامه بإدارة صفحة على شبكة الإنترنت، يستغلها في نشر مشاركات لعرض وبيع سماعات لتسهيل الغش، وبحوزته سماعة صغيرة الحجم.

وفي أبنوب بأسيوط، ضُبِطَ أحد الأشخاص حال تواجده بمحل سكنه، لقيامه بإدارة صفحة على شبكة الإنترنت يستغلها في نشر مشاركات لعرض وبيع سماعات لتسهيل الغش، وبحوزته سماعتين صغيرتي الحجم.

كما ضُبِطَ آخر حال تواجده في محل سكنه بدائرة مركز شرطة الفتح بأسيوط، لقيامه بإدارة صفحة على شبكة الإنترنت يستغلها في نشر مشاركات لعرض وبيع سماعات لتسهيل الغش، وبحوزته ثلاث علب فارغة لسماعات صغيرة الحجم.

نشر أسئلة الثانوية

ونشر أسئلة الثانوية العامة مسلسل مستمر رغم نفي مسئولي وزارة التربية والتعليم، ذلك وأن النماذج المتداولة بعيدة عن الامتحانات الحقيقية، لتهدئة الطلاب وأولياء الأمور.

وبدأت صفحات الغش الإلكتروني الإعلان عن نشر أسئلة الثانوية العامة وإجاباتها قبل انطلاقها بأيام، وكانت صفحة “شاومينج بيغشش ثانوية عامة”، أكدت استمرارها في نشر أسئلة الثانوية العامة هذا العام.

ورد المسئولون عن “كونترول” الثانوية العامة في تصريحات صحفية: “إن تلك الصفحات تزعم حصولها على الامتحانات، بهدف النصب على طلاب الثانوية العامة، وابتزازهم ماديا”.

ونفوا حدوث أي تسريب للامتحانات، معتبرين ما تسربه صفحات مثل: شاومينج للطلاب، امتحانات وهمية، لا علاقة لها بالامتحان الأساسي.

ومع أول أيام الامتحات، تداولت الصفحات نموذجا امتحانيّا، زعمت أنه تسريب امتحان اللغة العربية.

فيما انتشرت تطبيقات وصفحات نشر أسئلة الثانوية بمقابل مادي، ووجهت وزارة التربية والتعليم الطلاب وأولياء الأمور بعدم الالتفات لمثل هذه الصفحات، مؤكدة أن الامتحانات لن تسرب.

وقال خالد عبد الحكم، نائب رئيس امتحانات الثانوية العامة: “إن نموذج امتحان اللغة العربية المتداول عبر صفحات التواصل الاجتماعي تحت عنوان (تسريب امتحان اللغة العربية للثانوية العامة) ليس له علاقة له بالامتحان الوزارة”.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.