حوادث كسرت فرحة عيد الفطر: غرق عشرة وانتحار ثلاثة

عيد الفطر
حوادث غرق وانتحار كسرت الفرحة في عيد الفطر- أرشيف

شهدت بعض المحافظات، خلال الاحتفال بأول وثاني أيام عيد الفطر المبارك، عددا من حوادث الانتحار والغرق، أفسدت الفرحة على أهالي المتوفين.

ويحتفل المواطنون منذ أمس بمناسبة عيد الفطر، وذلك بخروجهم إلى المتنزهات والحدائق العامة والشواطئ لقضاء أوقات ممتعة في جو أسري مليء بالفرحة والبهجة.

ورغم إعلان وزارة الداخلية خطة لتأمين احتفالات عيد الفطر، إلا أن بعض المحافظات شهدت منذ أمس 10 حالات غرق، فضلا عن 3 حالات انتحار.

غرق في عيد الفطر

شهدت احتفالات عيد الفطر 10 حلات غرق جاء آخرها وفاة الشاب “ع. م”، 38 عاما، أثناء قيامه بالاستحمام في مياه نهر النيل، وتم نقل الجثة لمستشفى ناصر العام، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة.

وفي محافظة الدقهلية، استقبل مستشفى جمصة المركزي جثة شاب يُدعى السيد عادل طلعت 16 عاما، مقيم في مركز شربين، بعد أن لقي مصرعه غرقا في مصيف جمصة، لعدم إجادته السباحة.

ولقي محمد حسين شوقي، 17 عاما، طالب من قنا، مصرعه غرقا في نهر النيل أثناء السباحة، بينما تكثف قوات الإنقاذ النهري بالمحافظة، من عمليات التمشيط والبحث في مياه النهر لانتشال الجثة.

وفي دمياط، غرق حسام إبراهيم، 24 عاما، في مصرف تفتيش السرو العمومي، وتمكن رجال الإنقاذ النهري من انتشال جثته.

وانتشلت قوات الإنقاذ بالحماية المدنية جثة شاب عشريني مجهول الهوية غرق في مياه نهر النيل بمدينة بني سويف، وتم نقل الجثة لمستشفى بنى سويف التخصصي.

وابتلع مصيف بلطيم الشابين أسامة سعيد الجيزاوي، وأمين محمد شعبان، يبلغان من العمر 17 عاما، من مدينة كفر الشيخ.

وفي سوهاج، غرق طفلان في النيل، أحدهما 13 عاما، والآخر 9 سنوات، لعدم إجادتهما السباحة.

وفي الإسكندرية، لقى صياد، 42 عاما، مصرعه بعد إصابته بأزمة قلبية وعدم تمكنه من السباحة والوصول إلى الشاطئ.

3 حالات الانتحار

وانتقالا من حوادث الغرق، فقد شهد أول وثاني أيام عيد الفطر 3 حالات انتحار، آخرها تخلُّص شاب في منتصف العقد الثانى من حياته، داخل منزله في الشرقية، لمروره بحالة اكتئاب.

وفي الإسكندرية، أقدم شاب على الانتحار لمروره بضائقة مالية، وعدم قدرته على الوفاء بمسؤولياته لدى أسرته، خلال أيام عيد الفطر.
وشهدت منطقة نادي المعلمين في البحيرة، في أول أيام عيد الفطر، حادث انتحار ربة منزل تُدعى “منى .م .أ” 65 سنة، بإلقاء نفسها من بلكونة شقتها في الطابق الخامس، ليأسها من المرض.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.