اتهام الفنانة زينة بالتحريض على السرقة.. وشاهد يفجر مفاجأة

الفنانة زينة
بلاغ ضد الفنانة زينة يتهمها بالسرقة- أرشيف

حرر جواهرجي وزوجته محضرا اتهما فيه الفنانة زينة بتحريض خادمة أجنبية على السرقة والاستيلاء على “انسيال ألماظ” من داخل الفيلا الخاصة بهما في كمباوند “القطامية هايتس”.

واستمع رجال الأمن إلى أحد أفراد الأمن الإداري ويدعى “ح.ح” الذي فجّر مفاجأة في واقعة اتهام الفنانة زينة بالتحريض على السرقة والاستيلاء على “انسيال ألماظ”.

وأثبت الشاهد “فرد أمن” في تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة، بالتجمع الخامس حضور الفنانة زينة فجر يوم الواقعة إلى الكمبوند وزعمت السؤال عن فيلا شخص وهمي.

سيارة الفنانة زينة

وقال: إن الفنانة زينة غادرت الكمبوند ثم عادت مرة أخرى، وأوقفت سيارتها أمام فيلا “صاحبة البلاغ”، وشاهد الخادمة الأجنبية تحمل في يدها “علبة” هدايا صغيرة ثم استقلت السيارة بصحبة الفنانة وغادرت الكمبوند.

وتبين من التحقيقات أن كاميرات المراقبة سجّلت دخول وخروج سيارة الفنانة إلى الكمبوند وهروب المتهمة بالسرقة فيها، وتم التحفظ على مقطع الفيديو.

واستمعت النيابة لأقوال صاحبة البلاغ التي اتهمت فيه الفنانة بتحريض الخادمة على السرقة ومساعدتها في الهرب، وقالت السيدة في تحقيقات النيابة: إن الانسيال الألماظ ثمنه 350 ألف جنيه.

وأكدت أنه لا توجد أي علاقة بينها وبين الفنانة زينة ولا يوجد سابق معرفة وطلبت النيابة تحريات المباحث بشأن الواقعة.

كان اللواء محمد منصور مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة تلقى إخطارا من شرطة النجدة يفيد بتلقيهم بلاغا بقيام خادمة أجنبية بسرقة فيلا جواهرجي شهير وزوجته سيدة أعمال.

وتبين أن مقدمة البلاغ تدعى إيفا ماهر نصيف، وأفادت في بلاغها بقيام خادمة تعمل لديها منذ شهر تقريبا بسرقة “انسيال ألماظ” من حجرة النوم وهروبها فجر 25 مايو الماضي.

كشفت صاحبة البلاغ عن أن كاميرات المراقبة في الكمبوند التي تقيم فيه أظهرت أن الفنانة زينة حضرت أمام الفيلا واصطحبت المتهمة داخل سيارتها، وقررت مقدمة البلاغ اتهام الفنانة زينة بتحريض الخادمة على سرقتها ومساعدتها في الهرب.

تحرر محضر رقم 4875 جنح القاهرة التجمع الخامس وتم إحالته إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق.

الاعتداء على طفلة

وفي أبريل الماضي وجهت النيابة العامة في دبي تهمة الاعتداء على طفلة إلى الفنانة زينة، في استجابة لطلب محامية الدفاع عن أسرة الطفلة الأمريكية.

وطالبت محامية الأسرة عواطف محمد من مكتب الرواد للمحاماة، مرارا بتوجيه تهمة الاعتداء على طفلة موكلها للممثلة من ضمن جملة طلبات أخرى تشمل توجيه تهمة اعتداء لصديقة الممثلة على والدة الطفلة التي ثبتت من خلال محضر الشرطة.

وذكرت عواطف في مذكرة دفاعها أمام محكمة الجنح في دبي أن الادعاء بأن ابنة موكلها اعتدت على خصوصية الفنانة من خلال تصويرها بالهاتف قد ثبتت عدم صحته، إذ أكد التقرير الفني خلو هاتفي الطفلة البالغة من العمر 12 عاما ووالدتها من أي مواد مرئية أو مقاطع فيديو تُظهر الممثلة حتى في ملف الملغيات.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.