الإفتاء: لا يجوز تأخير زكاة الفطر عن وقتها

الإفتاء: لا يجوز تأخير زكاة الفطر عن وقتها
مقصود زكاة الفطر هو كفاية حاجة الفقراء في يوم العيد، وهو المعنى الذى حَرُم من أجله تأخيرها عن يوم العيد- أرشيف

أكدت دار الإفتاء المصرية أنه لا يجوز تأخير زكاة الفطر عن وقتها بحجة توزيعها حبوبا، واعتبرت الدار في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن ذلك مقصود الشرع بإغناء الفقير عن ذل السؤال وإراقة ماء الوجه وانتظار الصدقة يوم العيد.

وقالت: إن هذا التأخير شأن زكاة المال لا زكاة الفطر، إذ يجب أداء زكاة الفطر في وقتها، ويجوز إخراجها قبل العيد.

وأضافت أن الأفضل إخراجُها مالا، لأن ذلك هو الأنفع للفقير، والأسدّ لحاجته وحاجة عياله، وهذا هو الأقرب إلى تحقيق مقصود الشرع.

تأخير زكاة الفطر

وتابعت دار الإفتاء: أن زكاة الفطر تجب بدخول فجر يوم العيد عند الحنفية، بينما يرى الشافعية والحنابلة أنها تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، وأجاز المالكية والحنابلة إخراجها قبل وقتها بيومين، لقول ابن عمر رضى الله تعالى عنهما: كانوا يعطون صدقة الفطر قبل العيد بيوم أو يومين.

وأشارت إلى أنه لا مانع شرعا من تعجيل زكاة الفطر من أول دخول رمضان، كما هو الصحيح عند الشافعية- وهو قول مصحح عند الحنفية-، وفي وجه عند الشافعية أنه يجوز من أول يوم من رمضان لا من أول ليلة، وفي وجه: يجوز قبل رمضان.

وأضافت أن جمهور الفقهاء ذهبوا  إلى أنه يحرم تأخيرها عن يوم العيد من غير عذر، لأن وقت وجوبها مُضيّق، فمن أدّاها بعد غروب شمس يوم العيد بدون عذرٍ كان آثما، وكان إخراجها في حقه قضاء لا أداء.

التوسعة على الفقراء

وأوضحت الدار أن مقصود زكاة الفطر الأعظم هو كفاية حاجة الفقراء في يوم العيد، والتوسعة عليهم فيه، وهو المعنى الذى حَرُم من أجله تأخيرها عن يوم العيد عند الجمهور.

واستدلت دار الافتاء بقول النبي صلى الله عليه وسلم: “أَغْنُوهُمْ في هذا اليوم”.

موضحة أن الأصل في زكاة الفطر وجوبُ أدائها في وقتها أو قبله، لا بعده، لما في ذلك من تحقيق مقصود إغناء الفقراء عن السؤال وسدّ حاجتهم يوم العيد، وأن الأصل عدم جواز تأخيرها إلا لمصلحة مُعتبرة.

طهرة للصائم

وعن إخراج زكاة الفطر بالقيمة، أوضحت دار الإفتاء أن ما تراه أوفق لمقاصد الشرع وأرفق بمصالح الخلق، هو جواز إخراج زكاة الفطر مالا مطلقا.

وكانت دار الإفتاء المصرية حددت قيمة زكاة الفطر هذا العام بمبلغ 13 جنيها كحدٍّ أدنى عن الفرد، وقال شوقي علام، مفتي الجمهورية: إن تقدير قيمة زكاة الفطر لهذا العام جاء بالتنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية برئاسة أحمد الطيب شيخ الأزهر.

وقالت الافتاء: إنها لا تجب على الفقير الذي لا يملك قوت يومه، وأنها فرض على كل مسلم، عن نفسه وعمّن يعول، وأنها طهرة للصائم من اللغو والرفث.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.