مصر تصدر بيانا بشأن فض اعتصام السودان: 14 قتيلا و60 جريحا

فض اعتصام السودان
مصر تصدر بيانا بشأن فض اعتصام السودان - وكالات

علقت مصر على فض اعتصام السودان أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم اليوم الاثنين، مطالبة جميع الأطراف السودانية بالهدوء، وضبط النفس، والعودة إلى مائدة المفاوضات والحوار، بهدف تحقيق تطلعات الشعب السوداني.

وقالت مصر في بيان لها أصدرته وزارة الخارجية اليوم: “إنها تتابع ببالغ الاهتمام تطورات الأوضاع على الساحة السودانية والأحداث الأخيرة وتداعياتها، معربة عن مواساتها لأسر الشهداء، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

وأكدت مصر دعمها الكامل للسودان الشقيق في هذا الظرف الدقيق من تاريخه، ومساندتها الكاملة للجهود الرامية، لتحقيق مستقبل أفضل لأبناء الشعب السوداني، يقوم على الاستقرار والتنمية، ويحقق الرخاء والرفاهية.

فض اعتصام السودان

وفي العاصمة السودانية توقفت الحياة تقريبا، بعد ساعات من محاولة فض الاعتصام قرب القيادة العامة للجيش، ما خلّف نحو 14 قتيلا فضلا عن عدد من الجرحى.

وقال الجيش السوداني: “إن قوات الأمن تحركت في وقت مبكر من صباح اليوم، من أجل ملاحقة خارجين عن القانون في بؤرة فاسدة مجاورة للاعتصام، فيما اعتبرت قوى الحرية والتغيير أن الأمر أنهى كل سبل الحوار”.

ووفقا لما تناقلة القنوات الفضائية، فإن سماء العاصمة السودانية عند الظهيرة باتت تتشح بسحابة سوداء منبعثة من إطارات السيارات وأشياء أخرى قابلة للاشتعال يحرقها سودانيون في شوارع الخرطوم وأحيائها البعيدة عن المركز.

وخرج الآلاف في مناطق مختلفة من الخرطوم، إضافة إلى أم درمان، ونصبوا متاريس عديدة، بعد أن تلقوا نداء من قوى سياسية، مثل: قوى الحرية والتغيير تدعوهم للنزول إلى الشوارع، والمشاركة في التظاهرات، بعد ما حدث في ميدان الاعتصام.

وذكرت مصادر سوادانية في تصريحات صحفية، أنه جرى إخلاء مناطق ميدان الاعتصام، في وقت أكد الجيش السوداني أنه لا مانع لديه من عودة المعتصمين إلى الميدان، مشددا على أنه تحرك فقط ضد من “شكلوا تهديدا لأمن المواطنين”.

ضحايا اعتصام السودان

وارتفعت حصيلة الضحايا في فض اعتصام السودان إلى 14 قتيلا عند منتصف النهار، وفق مصادر المعارضة، فيما قالت مصادر طبية: “إن العدد تسعة فقط، وتحدثت لجنة أطباء السودان المركزية في وقت سابقة عن جرح 60 شخصا”.

وناشدت لجنة أطباء السودان المركزية “الصليب الأحمر” و”أطباء بلا حدود”، للمساعدة في إجلاء المصابين والجرحى من المعتصمين، في الوقت الذي دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى عصيان مدني شامل في كافة أنحاء السودان.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.