كلمة السيسي في احتفال ليلة القدر: لا نحب أن نقول مسلم ومسيحي

كلمة السيسي في احتفال ليلة القدر: لا نحب أن نقول مسلم ومسيحي
السيسي دعا لضرورة أن نُعمل الفكر والعقل النقدي عند تناولنا لأي مسألة طالما كان ذلك بعيدا عن الثوابت- أرشيف

ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة له اليوم الأحد، في احتفال ليلة القدر الذي تقيمه وزارة الأوقاف كل عام، حيث انعقد الاحتفال في قاعة مركز مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر.

وبدأ السيسي كلمته في احتفال ليلة القدر اليوم بتحية الإمام الأكبر، شيخ الأزهر والعلماء الأجلاء والضيوف الحاضرين، مهنئا شعب مصر وشعوب الدول العربية والإسلامية بهذه المناسبة الكريمة، داعيا أن ينعم الله على وطننا بالخير والرخاء، وعلى الأمتين العربية والإسلامية، والإنسانية جمعاء بالأمن والأمان والاستقرار والازدهار.

وفي كلمة الرئيس السيسي بمناسبة احتفال ليلة القدر، أكد أن فهمه للدين الإسلامي الصحيح هو ما يدفعه إلى الحرص على تقديم التهنئة للمسيحيين أو السماح لهم ببناء كنيسة، قائلا: “نحن لا نحب أن نقول مسلم ومسيحي، وأن من لديه فهم للدين غير ذلك فيكون قد أساء فهم الدين الصحيح”، داعيا إلى مشاركة أشقاء الوطن في أفراحهم واحتفالاتهم.

احتفال ليلة القدر

وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته في احتفال ليلة القدر من شهر رمضان لعام 2019، أن الهدف الأساسي هو الحفاظ على جوهر الدين، وتوعية النشء والشباب، لإدراك مخاطر الفكر المتطرف من جهة، وحجم التحديات والمخاطر من جهة أخرى، وأوضح أن الخطاب الديني الواعي المستنير أحد أهم عناصر المواجهة مع الفكر المتطرف الهدام.

وتابع: “إذا كان هناك من يجد غضاضة عندما يرى كنيسة أمامه، فعليه أن يفتش في كمال إيمانه أولا، وعليه أن يهتم بنفسه وبحاله، عسى أن ينجو بنفسه يوم القيامة أمام الله، وعليه أن يكون أمينا على دينه وليس على دين الآخرين، وعلينا أن نراجع أنفسنا دائما فكثيرا ما يكون هناك انفصام بين ممارساتنا والفهم الصحيح للدين”.

ولفت الرئيس السيسي إلى ضرورة أن نتحلى في خطابنا عن الغير بعدم الإساءة، وأنه كان حريصا منذ توليه موقعه على ألا ينطق لفظا خادشا أو مسيئا لأحد، سواء كان عدوا أو حبيبا حتى في أحلك الأوقات وأصعبها.

الإسلاموفوبيا

كما أكد السيسي على أهمية إعلاء لغة الحوار واحترام الآخر، والإيمان بحق التنوع والاختلاف، وترسيخ أسس المواطنة والعيش الإنساني الكريم المشترك لتحقيق الأمان والسلام للجميع، ودعا كذلك لضرورة أن نُعمل الفكر والعقل النقدي عند تناولنا لأي مسألة طالما كان ذلك بعيدا عن الثوابت.

بينما توجه الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في كلمته بالشكر للرئيس السيسي، على كلمته التي ألقاها في مؤتمر القمة الإسلامية في مكة المكرمة، والتي طالب فيها بالتصدي للإرهاب، ووقف خطاب الإسلاموفوبيا وكراهية العرب والمسلمين.

وأضاف شيخ الأزهر، أن الرئيس لمس بحكمة جرح الأمة النازف بسبب ما ابتُليت به من جماعات العنف في الشرق، والإسلاموفوبيا في الغرب.

يذكر أن احتفال ليلة القدر هذا العام، تأخر موعد إقامته المعتاد في الأعوام السابقة، بسبب سفر الرئيس للسعودية ومشاركته في القمة العربية الطارئة، وأدائه لمناسك العمرة.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.