فضيحة عالمية لمسلسل ولد الغلابة.. والمؤلف يرد

ولد الغلابة
مسلسل ولد الغلابة يواجه فضيحة عالمية بسرقة فكرته من سلسلة Breaking Bad - أرشيف

سخر موقع هوليوود ريبورتر من اقتباس مسلسل ولد الغلابة للنجم أحمد السقا فكرته من سلسلة Breaking Bad بطولة براين كرانستون، التي عرضت في 62 حلقة على مدار خمسة أعوام، من 2008 وحتى 2013.

وذكر الموقع في تقرير خاص أمس الجمعه أن المشاهدين لاحظوا أوجه التشابه بين العملين، خصوصا بين شخصية نجم الأكشن أحمد السقا، وشخصية برايان كرانستون “والتر وايت”.

مسلسل ولد الغلابة

وقال التقرير: “إن الفكرة الجدلية، حتى الصالحين قد يسلكوا مسارات غير شرعية عندما تضطرهم الظروف، كانت محور أحداث مسلسل Breaking Bad، وولد الغلابة”.

وأشار إلى أن العديد من صناع الدراما حول العالم اقتبسوا قصة Breaking Bad في أعمال أخرى، لكن ولد الغلابة كان الأكثر تشابها.

وتدور قصة مسلسل Breaking Bad حول تحول “والتر وايت” مدرس الكيمياء من رجل مسالم يعمل في مدرسة وفي مغسلة سيارات إلى صانع وتاجر مخدرات صغير، ثم إلى قاتل وتاجر مخدرات متميز قبل أن يصبح مؤسسة إجرامية متكاملة.

بينما تدور قصة مسلسل ولد الغلابة حول شخصية عيسى الغانم: أحمد السقا مدرس التاريخ الفقير الذي يعمل أيضا سائقا على سيارة أجرة لتوفير القوت لأسرته الكبيرة، ومع تزايد ديونه يعمل عيسى في نقل المخدرات، لكنه لاحقا يقتل تجار المخدرات، ويبدأ في الاتجار وصناعة المخدرات لصالحه.

أنا الطباخ

وفي الحلقة الثانية والعشرين، يقف عيسى أمام تجار المخدرات ليخبرهم بأنه هو من يطبخ نوع مخدر الإستروكس المسمى بالبريمو.

ذلك المشهد تحديدا كان أبرز محاور Breaking Bad، إذ إن والتر وايت وظّف خبراته بالكيمياء في صناعة نوع شديد التميز من مخدر الميث، وفي أحد المشاهد الشهيرة عَرف وايت نفسه بالطباخ.

أيمن سلامة ينفي

من جهته رد أيمن سلامة مؤلف مسلسل ولد الغلابة على اتهامه بالسرقه من المسلسل الشهير Breaking Bad.

وقال عبر صفحته على موقع “فيسبوك”: أخيرا شاهدت بعض حلقات Breaking Bad، مشيرا إلى أن المسلسل يحكي عن مدرس كيمياء يصاب بالسرطان فيقرر تأمين حياة ابنه بتصنيع المخدرات، بينما في ولد الغلابة البطل  هومدرس تاريخ صاحب قيم ومبادئ اضطره الفقر الشديد إلى الاستدانة بالربا.

وتابع: “أن أول مشهد بالمسلسل يلخّص حالة الفقر التي دخلت إليها مصر حين استدان الخديوي سعيد من أوروبا، ليعطي السلطان العثماني رشاوٍ كي يظل على عرش مصر، ومن بعده جاء إسماعيل واستدان، ثم عجز عن السداد، فأرغمته الدول الدائنة بقبول وزراء من أوروبا في الحكومة لمراقبة اقتصادها.

وأضاف: “ولد الغلابة لا يمتَّ بصلة لهذا العمل، ولكن ربما تكون التيمة الدرامية جعلت الناس تربط بين العملين”، مشيرا إلى أنه ليس معنى أن المدرس تاجر في المخدرات أننا قد سطونا على قصة المسلسل.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.