اليوم العالمي للامتناع عن التدخين.. 22.7% من المصريين يتعاطون التبغ

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين.. 22.7% من المصريين مدخنون
نسبة المدخنين من الذكور في مصر بلغت 43.4%- مصر في يوم

يوافق اليوم الجمعة مناسبة “اليوم العالمي للامتناع عن التدخين”، والذي تُنظمه منظمة الصحة العالمية (WHO) في يوم 31 مايو من كل عام، لإبراز المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه.

وينطلق احتفال اليوم العالمي للامتناع عن التدخين هذا العام تحت شعار “التبغ والصحة الرئوية”، حيث تدعو المنظمة إلى رفع وعي الأفراد والمؤسسات بالتأثير السلبي للتبغ على الصحة الرئوية، من الإصابة بالسرطان إلى الأمراض التنفسية المزمنة، والأهمية الرئيسية للرئتين في تمتُع الناس كافة بالصحة والعافية.

اليوم العالمي

وأصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الخميس، بيانا صحفيا بمناسبة احتفال اليوم العالمي للامتناع عن التدخين في ضوء بيانات المسح القومي متعدد المراحل لرصد عوامل الخطورة للأمراض غير السارية لجمهورية مصر العربية لعام 2017.

وأعلن جهاز الإحصاء عددا من المؤشرات والنتائج التي خلص إليها المسح، الذي جرى تنفيذه بالشراكة مع وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، تزامنا مع اليوم العالمي للامتناع عن التدخين أهمها:

  • نسبة الأفراد الذين يدخنون حاليا أي منتج من منتجات التبغ المصنَّع في الفئة العمرية (15- 69 سنة) بلغت 22.7%.
  • بلغت نسبة المدخنين من الذكور 43.4%.
  • نسبة المدخنين من الإناث 0.5%.
  • أعلى نسبة من المدخنين الحاليين 27.3% في الفئة العمرية (30- 44 سنة).
  • متوسط السن عند بداية التدخين 18.1 سنة.

وعن ظاهرة التدخين في الأعمار الصغيرة، لفت تقرير الإحصاء إلى انخفاض متوسط سن البدء في التدخين حاليا أكثر من ذي قبل، إذ رصد المسح أن متوسط  سن بداية التدخين أصبح 15.9 سنة للمدخنين الحاليين الذكور، في الفئة العمرية (15 – 29 سنة) مقارنة بالفئة العمرية (60- 69 سنة) والذين بدأوا سن التدخين في عمر 21.1 عاما.

السجائر في المقدمة

وبالنسبة لأنواع السجائر المدخنة، كشفت المؤشرات الإحصائية الصادرة بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، تصدر تدخين السجائر العادية المصنعة من التبغ، وارتفاع نسبة المدخنين الحاليين من الذكور لها، لتبلغ 82.7% من إجمالي المدخنين، بمتوسط عدد سجائر مستهلكة في اليوم بلغ 15.9 سيجارة للرجل الواحد.

وجاء مدخنو الشيشة في المرتبة الثانية بنسبة 20%، وبمتوسط استهلاك 0.6 حجر في اليوم، بينما كانت نسبة مدخني السيجار 6.2% بمتوسط استهلاك 0.9 سيجار في اليوم.

الإقلاع عن التدخين

وذكر جهاز الإحصاء أن نسبة من سبق لهم التدخين بصفة يومية والمقلعين عنه حاليا بلغت 5.4%، كما أشار الجهاز إلى أن نسبة المدخنين الحاليين من الذكور الذين نصحهم الطبيب بالإقلاع عن التدخين خلال الاثنا عشر شهرا السابقة على المسح كانت 28.3%، في حين يوجد 40.4% من المدخنين حاولوا الإقلاع عن التدخين.

وأشار بيان الإحصاء إلى أن نسبة الأفراد من سن (15 – 69 سنة) الذين شملهم المسح والمعرضين لدخان التبغ في المنزل (التدخين السلبي)، خلال الثلاثين يوما السابقة للمسح، بلغت 48.9%.

فيما بلغت نسبة المعرضين لدخان التبغ في أماكن العمل 30.3% معظمهم ذكور.

وسجلت الفئة العمرية (30 – 44 سنة) أعلى نسبة للأفراد المعرضين للتدخين السلبي، حيث بلغت 33.5%، بينما كانت أقل نسبة في الفئة العمرية (60 – 69) سنة بـ17.5%.

اختر الصحة وليس التبغ

ونظم قسم الصدر في كلية الطب جامعة عين شمس، احتفالية بمناسبة اليوم العالمى للامتناع عن التدخين، لتسليط الضوء على المخاطر الصحية المرتبطة باستهلاك التبغ، كما دعا إلى تبني سياسات ناجحة لخفض استهلاكه.

وشهد الاحتفال مشاركة محمد عوض تاج الدين، وزير الصحة والسكان الأسبق، ومحمود المتيني، عميد كلية الطب جامعة عين شمس، وأحلام حنفي رئيس لجنة الصحة بالمجلس القومي للسكان، وعدد من أساتذة الصدر من مختلف الجامعات المصرية.

وقال جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر: إن اليوم العالمي للامتناع عن التدخين هذا العام، يُركز على موضوع رفض الناس التعرض لدخان التبغ غير المباشر، من أجل حماية أجهزتهم التنفسية ورئاتهم.

8 ملايين سنويا

وأضاف جبور أن الحملة هذا العام ترفع شعار شعار “لا تجعل التبغ يحبس أنفاسك.. قف الآن وقل لا للدخان غير المباشر واختر الصحة وليس التبغ”.

مؤكدا أن التبغ بكل أشكاله ضار بالصحة، ويحصد أرواح أكثر من 8 ملايين شخص سنويا، بمعدل شخص كل أربع ثوانٍ.

ودعا ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، خلال احتفالية اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، إلى تضافر الجهود، بالتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص، لمحاربة آفة التدخين، خاصة في ظل تزايد الإقبال على تلك العادة في أوساط الأطفال والشباب، ما يؤثر على المجتمع ويُقلل عافيته وإنتاجيته.

مستطردا: “نتمنى أن يكون شعار هذا العام اختر صحتك وليس التبغ لأن الإنسان السليم عقليا وجسميا سيخدم بلده”. بحسب تعبيره.

استهلاك المصريين

وقبل بيان الإحصاء الصادر الخميس، بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، كشفت دراسة حديثة، عن أن مصر ضمن قائمة أكثر عشر دول يحرص سكانها على التدخين بكل أنواعه، إذ وصل استهلاك المواطنين للسجائر يوميا خلال عام (2018/2017) إلى 280 مليون سيجارة.

وطبقا للأرقام الصادرة عن مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، فقد بلغ استهلاك المصريين للسجائر خلال العام (2018/2017) نحو 83 مليار سيجارة، تقدر تكلفتها بثلاثة وسبعين مليار جنيه، في حين وصل استهلاك “تبغ المعسل” إلى 50 ألف طن سنويا، بقيمة ثلاثة مليارات جنيه.

وبحسب إحصائيات سابقة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ومراكز الإحصائيات الرسمية، بلغت نسبة المدخنين 21% من إجمالي عدد سكان مصر، يضاف إليهم 23% مدخنا سلبيا، ويموت سنويا 171 ألف شخص لإصابتهم بأمراض تتعلق بالتدخين.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.