“حماية المنافسة” يقرر وقف تخارج شركة جلوفو من السوق

"حماية المنافسة" يقرر وقف تخارج شركة جلوفو من السوق
في نهاية أبريل الماضي، أعلنت "جلوفو" لخدمات توصيل الطلبات، أن الشركة الأم في إسبانيا قررت إغلاق وحدتها بمصر- أرشيف

قرر جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، إلزام شركتي “ديليفري هيرو” و”جلوفو” بإيقاف الاتفاقات المبرمة بينهما فورا، وعدم تخارج “شركة جلوفو” وعودتها للعمل في السوق المصري، وعدم قيام الشركة بتصفية أعمالها.

وقال جهاز حماية المنافسة، في بيان له اليوم الثلاثاء: “إنه يجب على الشركتين التواصل مع الجهاز، وتنفيذ قرارات مجلس إدارته، في مدة أقصاها 30 يوما من تاريخ الإخطار”.

وفي نهاية أبريل الماضي، كانت “جلوفو” لخدمات توصيل الطلبات، أعلنت أن الشركة الأم في إسبانيا قررت إغلاق وحدتها بمصر، رغم عدم مرور عام على عملها بمصر، والتي تعمل عبر تطبيق يسمح للمستخدمين بشراء وتلقي وإرسال أي منتج داخل المدن العاملة بها.

شركة جلوفو

وأوضح جهاز حماية المنافسة أن شركتي “ديليفري هيرو” و”جلوفو” قامتا بممارسات من شأنها مخالفة المادة 6 من قانون حماية المنافسة، حيث اتفقتا على تقسيم الأسواق بحيث لا تنافس “شركة جلوفو” نظيرتها في السوق المصري.

وقال الجهاز: “تبين أنه في عام 2018، استحوذت شركة ديليفري هيرو على 16% من أسهم جلوفو، ما أدى إلى اكتساب الشركة بعضا من الحقوق، وأتاحت لها فرصة الحصول على المعلومات السرية والاستراتيجية المتعلقة بمنافسها الأقوى في السوق المصري”.

وأضاف الجهاز: “أن هذه الحقوق التي اكتسبتها الشركة أدت إلى تمكنها من التأثير على بعض القرارات الاستراتيجية لشركة جلوفو المتعلقة بالسوق المصري”، مما أدى لتخارجها.

صفقة تمويل

من جانبه، قال كريم عبيد، مدير شركة جلوفو قبل قرارها بالتوقف، في تصريحات صحفية: إن تخارج جلوفو ليس راجعا للأداء المالي لها، حيث إن الشركة تحقق نتائج إيجابية ومعدلات نمو متسارعة، لكن القرار راجع للشركة الأم بإسبانيا.

كما كشف مصدر مسئول بالشركة أن سبب تخارج الشركة المفاجئ من مصر، هو التمويل الذي حصلت عليه بقيمة 150 مليون يورو، من صندوق استثمار Lakestar and DrakeK ، والذي كان مرهونا بتخارجها من السوقين المصري والتشيلي.

وأوضح أن شركة ديليفري هيرو الألمانية تمتلك 16% من جلوفو العالمية، إضافة إلى شركة “اطلب” في مصر، وكذلك شركة PedidosYa المنافسة لجلوفو في تشيلي، وأنها رفضت الموافقة على صفقة التمويل إلا بعد تخارج جلوفو من مصر وتشيلي حتى لا تنافس نفسها في هذين السوقين.

وأضاف مصدر مسئول بالشركة أنها لم تتلقَّ إخطارا رسميا من جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية حتى الآن، بخصوص وقف تصفية أعمالها في مصر.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.