“التضامن” تعلن موعد صرف معاشات شهر يونيو

“التضامن” تعلن موعد صرف معاشات شهر يونيو
"التضامن" تقرر صرف معاشات شهر يونيو بدءا من السبت- أرشيف

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي صرف معاشات شهر يونيو، اعتبارا من السبت المقبل الموافق 1 يونيو، وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وقالت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي: إن معاشات شهر يونيو، سيتم صرفها السبت المقبل، مشيرة إلى تقديم موعد الصرف بدلا من اليوم العاشر من شهر يونيو.

وأكدت الوزيرة أن تقديم موعد صرف معاشات شهر يونيو يأتي انطلاقا من حرص الوزارة على مراعاة احتياجات أصحاب المعاشات وأسرهم، والتيسير عليهم لقضاء متطلباتهم والتزاماتهم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وأوضحت أن صرف معاشات يونيو سيكون عبر الوسائل التالية:

  • ماكينات الصرف الآلي المنتشرة على مستوى الجمهورية.
  • منافذ الصرف التابعة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بصندوقيها.
  • بنك ناصر الاجتماعي ومكاتب البريد.

تعليمات وإجراءات

ولتيسير صرف معاشات شهر يونيو، أصدرت الوزارة، في بيان لها اليوم، تعليمات بفتح منافذ الصرف التابعة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بصندوقيها يوم السبت المقبل مع التوجيه بعدم انصراف العاملين بالمنافذ حتى حصول آخر مواطن موجود بمنافذ الصرف التابعة للهيئة على معاشه.

وفي إطار استعدادات صرف المعاشات المستحقة عن شهر يونيو، قررت وزيرة التضامن الاجتماعي تشكيل غرفة عمليات من قيادات الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وهيئة البريد وبنك ناصر الاجتماعي، لمتابعة حسن سير عمليات صرف المعاشات من المنافذ المختلفة.

كما أشادت والي بتعاون وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والعاملين بالبريد المصرى وموافقتهم على العمل من الثامنة صباح السبت لخدمة أصحاب المعاشات.

زيادة المعاشات

وعلى صعيد مختلف عن صرف معاشات شهر يونيو، كانت وزارة المالية أعلنت في بيان لها في مارس الماضي، زيادة الرواتب والمعاشات اعتبارا من أول يوليو المقبل، وأنها ستكلف خزانة الدولة نحو 60 مليار جنيه.

وأوضح البيان أن نحو 30.5 مليار جنيه منها لتمويل زيادات الرواتب، بجانب 28.5 مليار جنيه لتمويل زيادات المعاشات الاجتماعية، ونحو مليار جنيه لتمويل ضم 100 ألف أسرة جديدة لبرنامجيْ تكافل وكرامة.

وتضمن القرار بنودا عديدة، منها: رفع الحد الأدنى للأجور، لجميع العاملين في الدولة، المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية من 1200 جنيه إلى 2000 جنيه.

ويشار إلى أن هذا الحد الأدنى للأجور والمقرر بـ1200 جنيه كان يعادل نحو 150 دولارا في 2013، بينما يعادل اليوم، بعد ارتفاعه إلى 2000 جنيه وبعد قرار تعويم الجنيه، نحو 115 دولارا فقط.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.