انطلاق مسابقة التحدي العالمي للمرة الأولى في مصر

انطلاق مسابقة التحدي العالمي للمرة الأولى في مصر
مسابقة التحدي العالمي تعقد علي مدار سبعة أيام في مدينة الجونة، في يوليو 2019- أرشيف

أعلنت جامعة سينجولاريتي بالولايات المتحدة الأمريكية، انطلاق “مسابقة التحدي العالمي” للمرة الأولى في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في يوليو 2019.

ومع الإعلان عن “مسابقة التحدي العالمي”، كشفت جامعة سينجولاريتي، التي يقع مقرها في وكالة ناسا، بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، أن المسابقة تعتمد على إيجاد فكرة في الخيال بإمكانها التأثير في واقع مليار شخص.

وتنطلق المسابقة للمرة الأولى في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في يوليو 2019، بالتعاون مع مؤسسة “تشالينج جروب”، وشركة “إندور كابيتال” من أوائل المستثمرين في الشركات الناشئة المميزة.

مسابقة التحدي العالمي

ويوضح حيدر غالب، ممثل جامعة سينجولاريتي في مصر، أن المسابقة تقوم على اختيار 20 فريقا أو شركة ناشئة، للمشاركة الفعلية في المسابقة.

ويضيف غالب أنه سيجرى اختيار شركة واحدة للفوز بمنحة قدرها 60 ألف دولار للالتحاق بالبرنامج العالمي للشركات الناشئة، والذي يعتبر البرنامج الأساسي الذي تقدمه جامعة سينجولاريتي.

وأضاف أن أهم شروط المسابقة هي:

  • التقدم للمسابقة عبر الرابط الخاص بها.
  • أن لا يقل سن المتقدم عن 21 سنة.
  • يتعين على  الشخص أو الفريق أو الشركة الفائزة بعد الانتهاء من البرنامج العالمي الذي تقدمه جامعة سينجولاريتي، العودة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مرة أخرى، بعد تحصيلهم للمعرفة المطلوبة وأحدث التكنولوجيات المتطورة.
  • العمل على تقديم الحلول لأحد وأهم التحديات التي تواجه دولهم والمنطقة التي يعيشون فيها.

وأشار إلى أن آخر موعد للتقدم يوم الجمعة الموافق 21 يونيو 2019، وأنه سوف يجرى الإعلان عن الفريق الفائز أو الشركة الفائزة في يوليو 2019 بمدينة الجونة في مصر.

انطلاق مسابقة التحدي العالمي للمرة الأولى في مصر

تفاصيل المسابقة

وتعقد مسابقة التحدي العالمي علي مدار سبعة أيام في مدينة الجونة المصرية، في يوليو 2019، ويقوم البرنامج على مساعدة رواد الأعمال ذوي الرؤى المستقبلية على تحويل أفكارهم الإبداعية إلى واقع له تأثير على الصعيد العالمي، والتأثير على أكبر عدد من الأفراد بصورة عملية حقيقية وإيجابية.

وتهدف مسابقة التحدي العالمي إلى:

  • تحفيز الإبداع عند الشركات الناشئة والأفراد ذوي الأفكار الخلاقة على العمل على حل تحديات العالم المعاصر والعالم المحيط بهم من خلال حلول غير تقليدية  في مجالات مثل الطاقة، والبيئة، والزراعة والصحة، والتعليم، والتقنيات المالية والفنتك “Fintech”.
  • استخدام التقنيات سريعة النمو “Exponential Technologies” في إيجاد الحلول.
  • التأثير الإيجابي على حياة مليار من البشر خلال العشرة أعوام القادمة.

وقال وليد خليل، مدير مشارك شركة إندور: إن مسابقة التحدي العالمي تقدم برنامجا تعليميا مفصلا، ومحددا لاحتياجات الشركات الناشئة بدعم أساتذة جامعة سينجولاريتى وخبراء الصناعات المختلفة، وذلك في بيئة حاضنة وآمنة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.