المدارس العسكرية تقبل دفعة جديدة من الموهوبين.. شروط ومزايا

المدارس العسكرية
المدارس العسكرية تقبل دفعة جديدة من الطلبة الموهوبين رياضيا - أرشيف

صدّق الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، على الإعلان عن فتح باب القبول لدفعة جديدة من الطلبة الموهوبين رياضيّا من البنين في المدارس العسكرية الرياضية التابعة لجهاز الرياضة للقوات المسلحة، موضحا شروط ومزايا التقديم.

يأتي ذلك في مختلف المراحل الدراسية (ابتدائي، وإعدادي، وثانوي) بكل من القاهرة (الهايكستب) والإسكندرية والإسماعيلية والسويس والمنيا وأسيوط، وكذلك مكاتب المستشارين العسكريين بعواصم المحافظات في الفترة من 21 مايو حتى 1 يوليو المقبل.

ويهدف مشروع القوات المسلحة لصناعة الأبطال الرياضيين على المستوييْن الأوليمبي والعالمي.

شروط المدارس العسكرية

  • أن يكون الطالب متمتعا بالجنسية المصرية.
  • الطلبة من الذكور فقط لجميع المراحل السنية (ابتدائي – إعدادي – ثانوي).
  • يتناسب عمر الطالب مع مرحلته الدراسية طبقا للقواعد المقررة من وزارة التربية والتعليم.
  • ألا يكون الطالب قد فُصل تأديبيا من أي مدرسة سابقة.
  • اجتياز جميع الاختبارات المقررة، ومنها: الكشف الطبي، والقياسات النفسية، واختبار القوام والنمط الجسماني، والاختبارات الرياضية والعلمية والمهارية، والتحاليل الطبية المعملية والتقييم العام (كشف الهيئة).
  • أن يتمتع الطالب بمقومات البطولة مستقبلا.
  • الحصول على بطولات رياضية على مستوى (منطقة – جمهورية).
  • لا يقبل الطلبة الراسبين والناجحين بملحق في المرحلة الإعدادية والثانوية باستثناء الحاصلين على بطولات (جمهورية – دولي) كشرط تفضيلي.
  • يُجرى قبول طلبة المرحلة الابتدائية من أبناء المحافظة فقط التي تقع بها المدرسة.

الألعاب الرياضية

وتضم المدارس العسكرية الرياضية – تبعا للميداليات المستهدفه منها – الرياضات التالية:

  • الألعاب الفردية الأوليمبية: (رفع الأثقال، والمصارعة، والملاكمة، والتايكوندو، وألعاب القوى، والرماية، والجودو).
  • الرياضات الدولية: (الجمباز، والسلاح، والدراجات، والكارتية، والخماسي الحديث، والترايثلون).
  • الرياضات المحلية (السباحة، والغطس).

مقومات التفوق الرياضي

واستعرض اللواء حازم إبراهيم، رئيس جهاز الرياضة بالقوات المسلحة، مقومات ضمان تفوق الطلاب رياضيا في المدارس العسكرية، وهي:

  • تنمية مواهبهم، وصقل مهاراتهم.
  • الاستعانة بنخبة من الخبراء والمدربين الوطنيين والخبراء العالميين من الدول المتقدمة في مجال الرياضة.
  • توفير الأجهزة والملاعب والمنشآت الرياضية طبقا للمواصفات الدولية.
  • دعم اللاعبين المتميزين للانضمام للمنتخبات القومية، وإعدادهم بالمعسكرات والبطولات الداخلية والخارجية على نفقة القوات المسلحة.
  • تقديم الحافز للطلاب، والحصول على درجات التفوق الرياضي.
  • تقديم الرعاية الطبية الدقيقة وبالمجان بمستشفيات القوات المسلحة.
  • الحصول على مكافآت مجزية عند تحقيق البطولات.
  • صرف الملابس الرياضية وغير الرياضية بالمجان.
  • مصروفات الالتحاق رمزية.

وأكد رئيس جهاز الرياضة اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة بتحقيق مشروع صناعة البطل الأوليمبي، وإمداد المنتخبات القومية في كافة الألعاب الفردية بأجيال من الأبطال الرياضيين.

واضاف: “نهدف إلى تحقيق العديد من الإنجازات غير المسبوقة في البطولات العالمية والأولمبية، من خلال الدعم الكامل للمدارس العسكرية الرياضية بالتأهيل العلمي والرياضي للطلبة وفقا لمنظومة علمية متكاملة”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.