التعرض لضربة الشمس: الوقاية والعلاج

التعرض لضربة الشمس: الوقاية والعلاج
أعراض الإجهاد الحراري أو ضربة الشمس تتمثل في ارتفاع درجة حرارة الجسم- أرشيف

يعتبر الإجهاد الحراري أو ضربات الشمس من المشكلات الصحية التي يتعرض لها المواطنون في فصل الصيف، ومن جانبه أعد قطاع الطب الوقائي، التابع لوزارة الصحة والسكان، خطة وقائية للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري، والإصابات بضربات الشمس، تزامنا مع موجة الحر والتغيرات المناخية.

وأعلن خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي، خطة الصحة للتعامل مع الإجهاد الحراري في بيان رسمي.

التعرض لضربة الشمس

وبحسب بيان الصحة، فإن الوزارة اتخذت الإجراءات كافة للتأكد من جاهزية المستشفيات واستعدادها لاستقبال حالات الإجهاد الحراري، والإصابة بضربات الشمس، والتعامل الجيد معها، كما أصدر قطاع الطب الوقائي إرشادات ونصائح توعوية للتعامل مع الإجهاد الحراري.

ولفت مجاهد إلى أن زيادة احتمال الإصابة بضربات الشمس، أو الإجهاد الحراري، تحدث نتيجة تعرض الشخص لطقس شديد الحرارة ورطب لفترة طويلة، مشيرا إلى أن الفئات الأكثر عرضة للإصابة هم الرضع، والأطفال الصغار، وكبار السن من 65 سنة أو أكثر، والمرضى المعرضون للتشنجات العصبية، والذين يعانون من أمراض مزمنة، خاصة أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

أعراض الإجهاد الحراري

وأضاف متحدث الصحة أن أعراض الإجهاد الحراري أو ضربة الشمس تتمثل في:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • احمرار في الوجه مع جفاف في الجلد.
  • التهاب في العين.
  • إجهاد عام يصاحبه صداع.
  • تقلصات عضلية.
  • الشعور بدوار مع قيء وشعور بالهذيان.
  • فقدان الوعي مع سرعة في النبض.

وأضاف أن أعراض الإجهاد الحراري قد تظهر فجأة حيث يفقد الشخص وعيه من غير سابق إنذار، ما يستوجب التوجه فورا إلى أقرب مستشفى حميات.

إجراءات وقائية

ومن جانبه، قال علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، إنه على المواطنين تجنب الإصابة بضربة الشمس أو الإجهاد الحراري من خلال اتخاذ الاحتياطات الآتية:

  • عدم التواجد في أماكن سيئة التهوية.
  • الامتناع عن المشي في الشمس لمسافات طويلة.
  • استعمال المظلة الشمسية أو القباعات الواقية لمنع التعرض المباشر للشمس.
  • الإكثار من شرب الماء أو السوائل بكمية كافية.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة الواسعة ذات الألوان الفاتحة وخاصة القطنية.
  • الاستحمام يوميا بماء فاتر.

وأكد على الأخذ ببعض الإجراءات الأخرى لتجنب تخزين الحرارة في الجسم، مثل:

  • شرب الماء بكثرة.
  • الإقلال من تناول الشاي والقهوة لدورهما في إدرار البول وفقد الأملاح.
  • استبدال الماء بالعصائر .
  • استبدال المشويات بالطعام المقلي.
  • الإقلال من الحلويات والدهون.

إسعافات أولية

وفيما يتعلق بالإسعافات الأولية اللازمة للتعامل مع مصاب الإجهاد الحراري أو ضربة الشمس، قال عيد: إنه يجب العمل فورا على خفض درجة حرارة المصاب لتصل إلى أقل من 39 درجة مئوية في البداية، عن طريق إحدى الوسائل التالية أو بعضها:

  • نزع ملابس مريض الإجهاد الحراري ورشه بالماء الفاتر وتركيز مروحة على جسده  للتخلص من الحرارة.
  • غسل جسم المصاب بالكامل بالماء البارد.
  • غمر المصاب في حوض ماء بارد مع الحفاظ على آلية التنفس.
  • تغطية المريض بملاءات مغمورة بالماء البارد.
  • التواجد في مكان مكيف الهواء لحين وصول الإسعاف أو الانتقال للمستشفى.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.