الصفحة الرئيسية » سياسة » مشروع الضبعة النووي يحصل على جائزة عالمية

مشروع الضبعة النووي يحصل على جائزة عالمية

مشروع الضبعة النووي
مشروع الضبعة النووي يحصل على جائزة عالمية - أرشيف

كشفت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة عن حصول مشروع الضبعة النووي على جائزة ثاني أفضل مشروع من حيث البدء والانطلاقة على مستوى العالم.

وأوضحت الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء اليوم الثلاثاء أن اللجنة المنظمة أشادت بالمستوى الذي يُجرى تنفيذ مشروع الضبعة النووي به، معتبرة أن ما يحدث في مشروع الضبعة إنجاز كبير في هذا المجال.

وقدمت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة رسالة شكر وتقدير للعاملين بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، معربة عن امتنانها وسرورها من هذا الإنجاز الذي نجح القطاع في تحقيقه.

تعاون الكهرباء والبيئة

وأكدت وزارة الكهرباء التعاون الوثيق مع وزارة البيئة لتطبيق أعلى معايير الأمان للحفاظ على البيئة بتوليد الكهرباء من مصادر الطاقة المختلفة، وذلك ضمن إستراتيجية القطاع حتى عام 2035 التي تتضمن تعدد مصادر الطاقة، بالإضافة إلى الوقود الأحفوري التقليدي والوقود النووي والفحم النظيف والطاقة المتجددة.

وجرى اختيار مشروع الضبعة النووي على هامش انطلاق فعاليات الدورة الحادية عشر لأكبر مؤتمر ومعرض نووي في العالم “روساتوم إكسبو 2019” الذي عُقد بمدينة سوتشي الروسية، وتعد هذه الجائزة الأولى من نوعها التي يحصل عليها مشروع بمنطقة الشرق الأوسط بوجه خاص.

مشروع الضبعة النووي

وفي أبريل الماضي، أعلنت هيئة المحطات النووية في مصر، أنها حصلت على إذن قبول اختيار موقع محطة الضبعة بعد اعتماده من قِبَل هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، لإنشاء أول محطة نووية في مصر.

ووفقا لبيان الهيئة، فإن الإذن يعد إقرارا بأن موقع محطة الضبعة وخصائصه يتوافق مع متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمواقع محطات القوى النووية، وأنه يعد إنجازا رئيسيا في عملية الترخيص للمحطة النووية بالضبعة.

وفي 11 ديسمبر 2017، شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في قصر الاتحادية بالقاهرة، التوقيع على اتفاق بدء العمل في مشروع الضبعة النووي بمصر، وتزويدها بالوقود النووي.

وكانت مصر قد أعلنت في 10 فبراير 2015 توقيع مذكرة تفاهم مع موسكو، تضمنت بناء محطة نووية بتكنولوجيا روسية في مدينة الضبعة.

وجرى اختيار منطقة الضبعة لبناء مفاعل نووي، بهدف توليد الكهرباء، التي تقع على شواطئ البحر المتوسط في محافظة مرسى مطروح، وتبعد عن الطريق الدولي مسافة 2 كيلو متر، وبناء المشروع في الكيلو 135، بطريق “مطروح الإسكندرية” الساحلي.

انتقادات لمشروع الضبعة

ويُجرى تمويل مشروع الضبعة النووي عن طريق قرض روسي، بقيمة 25 مليار دولار، تحصل عليه مصر لإنشاء محطة الطاقة النووية، على أن يكون سداده على 35 سنة.

فيما حذر مراقبون من استمرار مصر في تنفيذ مشروع الضبعة النووي، لأنها غير مؤهّلة لخوض تجربة الطاقة النووية، معتبرين قرار إنشاء مفاعل نووي في الضبعة “سياسي غير مدروس”، محذّرين من احتمال التعرض لتسريب إشعاعي أو لانصهار نووي ناتج عن الإهمال أو إساءة معالجة مياه التبريد.

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن