الصفحة الرئيسية » رياضة » حقيقة رفع الإيقاف الإفريقي عن مرتضى منصور

حقيقة رفع الإيقاف الإفريقي عن مرتضى منصور

تضارب الأنباء حول رفع الإيقاف الإفريقي عن مرتضى منصور
مرتضى منصور تقدم بالتماس لحضور المباراة النهائية في الكونفدرالية الإفريقية التي يخوضها الزمالك- أرشيف

تضاربت الأنباء اليوم حول رفع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، “الكاف”، الإيقاف عن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، بعد ثمانية أشهر من صدور قرار بإيقافه.

حيث كشف الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة هاني أبو ريدة، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قبل الالتماس الذي قدمه رئيس نادي الزمالك، لحضور مباراة الفريق أمام نهضة بركان المغربي، في نهائي بطولة الكونفدرالية الإفريقية، يوم 26 من مايو الجاري.

وأشار الاتحاد إلى أن لجنة التظلمات بالاتحاد الإفريقي قبلت الالتماس الذي تقدم به رئيس الزمالك، وجرى رفع الإيقاف عنه والاكتفاء بفترة الإيقاف الماضية مع الغرامة المالية.

وكتب أحمد شوبير، نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الكاف يقبل التماس مرتضى منصور ويرفع الإيقاف عنه.. ورئيس الزمالك سيحضر نهائي الكونفدرالية الإفريقية”.

الكاف ينفي

لكن رايموند هاك، رئيس لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، صرح بعد ذلك، بأنه لم يتم التراجع من جانبهم عن قرار إيقاف مرتضى منصور رئيس الزمالك، لمدة عام، موضحا أن الأمر حاليا يُنظر من جانب المحكمة الرياضية الدولية (كاس).

وقال هاك في تصريحات صحفية تعليقا على ما أثير: هذا الأمر غير متعلق بنا في الوقت الحالي، وقرار الإيقاف ضد رئيس الزمالك صدر من جانبنا لكنه في الوقت الحالي يُنظر من جانب المحكمة الرياضية الدولية، ولا يمكنني أن أعلق على هذا الأمر حاليا.

كان مجلس إدارة نادي الزمالك، تقدم بتظلم إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لرفع الإيقاف عن مرتضى منصور من أجل حضور المباراة النهائية لبطولة الكونفدرالية.

وقال ثروت سويلم، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، في تصريحات تلفزيونية: اتحاد الكرة أرسل تظلم الزمالك لـ”الكاف”، حتى يتم رفع الإيقاف عن مرتضى منصور لكي يحضر نهائي الكونفدرالية، لأنه من الصعب أن يتم حرمانه من حضور المباراة النهائية.

مرتضى منصور

وكان الكاف قرر إيقاف مرتضى منصور بسبب هجومه على أحمد أحمد، رئيس الكاف، وعمرو فهمي المدير التنفيذي السابق للكاف والذي وصف مرتضى أمه باليهودية، كما هدد بإشعال مقر الكاف في القاهرة.

وقررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الإفريقي إيقاف مرتضى منصور لمدة عام كامل، وتغريمه 40 ألف دولار.

وفي اليوم نفسه أصدرت اللجنة الأولمبية المصرية بيانا تؤكد خلاله نقل جميع المنافسات الرياضية خارج ملاعب نادي الزمالك، وقررت منعه من حضور جميع المنافسات الرياضية في الألعاب الأولمبية كافة وغير الأولمبية، بسبب تعديه على أعضاء اللجنة.

وصفهم بالأقزام

وبموجب قرار اللجنة الأولمبية كان يُفترض أن يُحرم مرتضى منصور من ممارسة أي دور داخل النادي إداريا ورياضيا، ولا يعتد بأي مكاتبات أو توقيعات تصدر عنه.

وألزمت اللجنة اتحاد الكرة المصري بتطبيق القرار ومنعه من حضور المباريات وأي أنشطة رياضية للنادي، وفي حال حضوره يعتبر الزمالك خاسرا في المباراة.

لكن رئيس الزمالك قال وقتها تعليقا على قرار الإيقاف من الكاف واللجنة الأولمبية: سأرد على الأقزام، وهدّد بحرق مقرات الكاف بالقاهرة، فقام الكاف بتصعيد الأمر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، والمحكمة الرياضية الدولية، من أجل مضاعفة العقوبة ضده.

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن