تنظيم أطول مائدة إفطار في العالم بالعاصمة الإدارية

تنظيم أطول مائدة إفطار في العالم بالعاصمة الإدارية
شركة العاصمة الإدارية ستقيم المائدة بحضور ممثل عن موسوعة جينيس للأرقام القياسية- أرشيف

تستعد شركة العاصمة الإدارية لتنظيم أطول مائدة إفطار رمضاني في العالم بحضور ممثل عن موسوعة جينيس للأرقام القياسية سعيا لتحطيم الرقم القياسي العالمي، وذلك خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك.

مائدة إفطار

وتأتي الدعوة لإقامتها تحت شعار “مصر بتفطر في العاصمة” بمناسبة شهر رمضان الكريم، حرصا من القائمين على مشروع العاصمة الإدارية الجديدة في أن يلتف الجميع حول مائدة إفطار رمضانية واحدة تجمع كل المصريين بأطيافهم كافة، جنبا إلى جنب مع إخوانهم بناة العاصمة الإدارية، حلم مصر ومستقبلها، مع إلقاء الضوء على المستويين المحلي والدولي على المشروع، بحسب خالد الحسيني، المتحدث باسم شركة العاصمة الإدارية الجديدة.

أرقام قياسية

وفي العام الماضي، نظمت الجزائر أكبر مائدة إفطار رمضانية في ملعب مصطفى تشاكر الأولمبي بمدينة البليدة جنوب العاصمة.

وكانت مائدة الإفطار الجزائرية لصالح الأطفال اليتامى وحضرها أكثر من 6 آلاف شخص، وشاركت فيها مئات العائلات، إلى جانب ممثلين عن جمعيات وهيئات حكومية، تتقدمهم وزيرة التضامن غنية إيداليا، ومحافظ الولاية مصطفى العياضي.

ونظم مائدة الإفطار جمعية كافل اليتيم، مستقلة، والتي تُعنى بجمع المساعدات للأطفال اليتامى ودعمهم نفسيا، والتي أعلنت توزيع 4 آلاف كسوة عيد على أطفال يتامى بهده المناسبة.

وشاركت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان بالإمارات، الجزائر في الرقم القياسي، بموسوعة جينيس لأطول مائدة إفطار في العالم، إذ أقيمت بطول 2893 مترا وبمشاركة 6000 شخص من فئات وشرائح المجتمع كافة.

جمعية ”أجيالنا“ غير الحكومية في لبنان أيضا أقامت أكبر مائدة إفطار جماعية في العام قبل الماضي، شارك فيها 5200 شخص وفق منظميها.

موائد الرحمن

وتشير بعض كتب التاريخ إلى أن أحمد بن طولون، مؤسس الدولة الطولونية، هو صاحب فكرة أول مائدة إفطار جماعية في مصر، موائد الرحمن، حيث أعد وليمة كبرى للتجار والأعيان في أول أيام الشهر المبارك، وأمرهم بفتح منازلهم ومد موائدهم لإطعام الفقراء، كما أمر أن يعلق هذا القرار في كل مكان، وكانت هذه الوليمة بداية فكرة موائد الرحمن.

فيما يقول عبدالرحيم ريحان، خبير الآثار المصري: إن فكرة موائد الرحمن ترجع إلى الولائم التي كان يقيمها الحكام وكبار رجال الدولة والتجار والأعيان من الفاطميين، وكان يطلق عليها اسم سماط الخليفة.

وقد استمرت موائد الرحمن مرتبطة بشهر رمضان عبر العصور الإسلامية المختلفة وظل الأغنياء يتسابقون إليها كل عام، ويعدون لها العدة حتى تطورت ووصلت لوقتنا هذا، حيث يقوم الأغنياء بإعداد موائد الرحمن لكل المحتاجين وعابري السبيل.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.