اختناق 30 شخصا بسبب انفجار خزان كلور في الإسكندرية

اختناق 30 شخصا
اختناق 30 شخصا بسبب انفجار خزان كلور في الإسكندرية - أرشيف

كشف بيان صادر عن مديرية الصحة بالإسكندرية، اليوم الخميس، عن اختناق 30 شخصا من أعمار مختلفة، نتيجة انفجار خزان للكلور منتصف ليل الخميس، في شارع القاهرة بمنطقة سيدي بشر، وذلك إثر قيام أحد بائعي المنظفات بإعداد تركيبة بمادة السلفونيك داخل تانك كلور، ما أدى إلى انفجاره، وتصاعد الأدخنة السامة، وانتشارها بالمنطقة.

وتلقت مديرية أمن الإسكندرية إخطارا بالواقعة، وانتقلت سيارات الحماية المدنية والإسعاف وقيادات الشرطة على الفور إلى المكان، إذ تبيّن قيام بائع منظفات، بإعداد تركيبة بالخطأ للقضاء على النمل والحشرات ولتنظيف المنازل، داخل محله بمنطقة سيدي بشر، ما أدى إلى انفجار الخزان.

التحفظ على المتسبب

وقال أشرف هريدي، مدير إدارة الطوارئ بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية: “إن الحادثة أسفرت عن اختناق 30 شخصا تصادف وجودهم في المكان”.

وأضاف هريدي، في تصريحات صحفية: “أنه جرى إسعاف 15 مواطنا بمكان الحادثة، وجرى نقل 13 مواطنا آخرين إلى مستشفى شرق المدينة، ونُقل اثنان إلى أحد المستشفيات الخاصة بناء على طلبهما”.

وقررت نيابة المنتزه أول بالإسكندرية، طلب تحريات المباحث، وندب الأدلة الجنائية، وسؤال شهود العيان عن الواقعة، والتحفظ على صاحب المحل داخل المستشفى لحين شفائه.

وأكد شهود عيان أن الأدخنة المتصاعدة تسببت في اختناق الأهالي في العمارات السكنية المجاورة لمكان الحادثة.

حوادث متكررة

وتتكررت حوادث تسرب غاز الكلور السام في الإسكندرية، ففي السادس من مارس أخلت قوات الأمن ومديرية التربية والتعليم في الإسكندرية، مجمع مدارس السيوف، بعد حدوث تسرب غاز الكلور من محطة مياه شرب مجاورة له، ما أسفر عن اختناق 48 تلميذا ومعلما.

وأصدرت شركة مياه الشرب بالإسكندرية، بيانا يفيد بحدوث شروخ مفاجئ في أحد الخطوط الناقلة لغاز الكلور، وأنه جرى السيطرة على الكسر خلال دقيقة واحدة.

وفي 12 فبراير الماضي أخلت إدارة شرق التعليمية بالإسكندرية، عشر مدارس بمجمع السيوف بمنطقة العوايد من الطلاب، بسبب الاشتباه في تسرب غاز الكلور، بعد شم رائحته في أرجاء المكان، لكن شركة مياه الشرب بالإسكندرية نفت تلك الواقعة.

وفي 5 فبراير 2018، حدث تسرب لغاز الكلور بمنطقة السيوف، ما أسفر عن إصابة ثلاثة طالبات من المجمع بحالات اختناق.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.