السلع في رمضان: قلة المعروض وارتفاع الأسعار

السلع في رمضان: قلة المعروض وارتفاع الأسعار
توقعات بمواصلة بعض السلع ارتفاعها خلال الأيام المقبلة بسبب الإقبال الكبير عليها في شهر رمضان- مصر في يوم

مع دخول شهر رمضان الكريم، شهدت أسواق الخضر والفاكهة الفرعية والجملة ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ، رغم تواجد العربات المتنقلة لبيع السلع والمنتجات التابعة لوزارتي الدفاع والداخلية، بالميادين الرئيسية في المحافظات.

وأرجع معظم الباعة ارتفاع أسعار السلع في رمضان إلى بدء الموسم، وقلة المعروض وزيادة الطلب على الخضر والفاكهة فى بداية الشهر الكريم، متوقعين ارتفاع الأسعار بصورة أكبر خلال الأيام المقبلة.

وقال جمال الصعيدي، تاجر خضار بسوق الجملة في 6 أكتوبر: إن الطماطم ستواصل ارتفاعها خلال الأيام المقبلة بسبب الإقبال الكبير عليها في هذا الشهر. مشيرا إلى استقرار أسعار الفلفل والكوسة والملوخية، وأن البطاطس الموجودة هي للتخزين.

السلع في رمضان

وفي أسواق التجزئة بالعبور، ارتفعت أسعار السلع في رمضان ليصل سعر كيلو الطماطم والخيار إلى عشرة جنيهات، وفي سوق سعد زغلول للخضراوات والفاكهة، وسط القاهرة، سجلت الأسعار ارتفاعا ملحوظا، على النحو التالي:

  • سعر كيلو الطماطم بين 8 – 10 جنيهات.
  • وصل سعر كيلو الباذنجان إلى 10 جنيهات.
  • سعر كيلو الفلفل من 8 – 10 جنيهات.
  • سعر كيلو البطاطس وصل إلى 6 جنيهات.

وفي سوق الجملة في 6 أكتوبر:

  • سعر كيلو الطماطم بلغ أكثر من 4 جنيهات ليباع بـ6 جنيهات في الأسواق الفرعية.
  • وصل سعر كيلو الفلفل إلى 4.5 جنيهات، ليباع للمستهلك بين 6 – 8 جنيهات.
  • وارتفع سعر كيلو البصل إلى 3.5 جنيهات ليباع للمستهلك بـ5 جنيهات.
  • وبلغ سعر كيلو الخيار 3.30 جنيهات ليباع للمستهلك بـ6 جنيهات.
  • ووصل سعر كيلو البطاطس إلى 4 جنيهات لتباع بين 6 – 8 جنيهات للمستهلك.
  • وسجل الليمون 15 جنيها ليباع للمستهلك بـ20 جنيها.
  • بينما ارتفع سعر الكوسة إلى 5 جنيهات لتباع بـ8 جنيهات بالأسواق الفرعية.
  • وبلغ سعر كيلو الملوخية 3.5 جنيهات لتباع بـ6 جنيهات للمستهلك.

الليمون بـ40 جنيها

وتباينت أسعار الفاكهة، حيث سجلت بعض المحاصيل استقرارا، وسجلت أخرى ارتفاعا في الأسعار، على النحو التالي:

  • سجل سعر كيلو الموز البلدي 6 جنيهات بسوق الجملة، ليباع بـ8 جنيهات حسب النوع.
  • وصل سعر كيلو الفراولة إلى 5 جنيهات لتباع بـ7 جنيهات.
  • يباع كيلو البطيخ بسعر يتراوح بين 6 – 8 جنيهات للكيلو.
  • استقر سعر البرتقال عند 1 جنيه، ليباع بـ2.5 جنيه للكيلو.

وفي قرية القناوية في نجع حمادي، أكبر القرى التي يزرع فيها شجر الليمون، قال محمد القناوي: إن أسعار الليمون زادت بسبب قلة المعروض، حتى وصل سعر الكيلو إلى 40 جنيها، مع ملاحظة أن الليمون الجديد لم يُقطف بعد.

ارتفاع منتجات الألبان

ووفقا لإحصائيات سابقة، يصل حجم استهلاك المصريين من منتجات الألبان خلال شهر رمضان ما يقرب من نحو 100 ألف طن، إلا أن توقعات بعض التجار تشير إلى انخفاض هذا الحجم من الاستهلاك بعد الارتفاع الملحوظ في الأسعار.

ويقول يحيى كاسب، رئيس شعبة مواد البقالة بغرفة الجيزة التجارية: إن القوة الشرائية تراجعت بالأسواق بنسبة لا تقل عن 15% مقارنة بأول يومين من شهر رمضان الماضي.

وكشف أحمد عتابي، المتحدث باسم شعبة مواد البقالة بغرفة الجيزة التجارية، أن منتجات الألبان المستوردة شهدت ارتفاعا في الأسعار من 20% لـ25%، فارتفع سعر كرتونة الزبدة النيوزلاندي مثلا التي تحتوي على 25 كيلو، من 2200 جنيه إلى 2650 جنيها، مقارنة بالشهر الماضي.

الألبان بالسوق المحلي

وتابع المتحدث باسم شعبة مواد البقالة، أن أسعار منتجات الألبان لم تشهد ارتفاعا ملحوظا على الصعيد المحلي، حيث تراوحت الزيادة ما بين 3% لـ5% فقط، وهو ارتفاع غير ملموس.

وعن متوسط أسعار الألبان ومنتجاتها بالسوق المحلي، أوضح عتابي أنها جاءت على النحو التالي:

  • سعر كيلو اللبن السائب بين 12 و13 جنيها.
  • سعر كيلو اللبن المعبأ بين 15 و17 جنيها.
  • متوسط سعر كيلو الجبن البيضاء البراميلي بين 47 و52 جنيها.
  • متوسط سعر كيلو الجبن الفلامنك بين 105 و120 جنيها.
  • أسعار عبوات الزبادي الطبيعي ما بين 2.5 و7 جنيهات حسب حجمها.

قلة الإنتاج

من جانبه أوضح حاتم النجيب، نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية في القاهرة، أن ارتفاع أسعار السلع في رمضان سببته التغيرات المناخية التي أثرت على الإنتاج، فضلا عن زيادة حلقات التداول للمنتجات بين تاجر الجملة وتاجر التجزئة، وتحكم الأسواق العشوائية في بعض المنتجات.

وعن اقتراحه لحل مشكلة الزيادات، قال النجيب: إنه يجب زيادة المعروض في المنافذ التابعة للدولة والقوات المسلحة، ورفع الأسواق العشوائية أو مراقبتها، لأنها هي التي تستغل المواطنين، وتتحكم في الأسواق.

ولفت رئيس شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية بالقاهرة، إلى أن عدم تواجد إرشاد زراعي كافٍ، وقاعدة بيانات وخريطة زراعية، يتسبب في عدم استقرار المنتجات، مما يرفع الأسعار.

شهر رمضان

بدورها، قالت ليلى محمود، موظفة: إن أسعار السلع في رمضان قفزت بشكل كبير مع دخول الشهر، خاصة المواد الأساسية التي لا غنى للبيت عنها، كالطماطم والملوخية، رغم أنها شهدت استقرارا نسبيا قبل رمضان بأسبوعين.

ولفت شعبان حسين، موظف، إلى أن معظم الأهالي ينتظرون شهر رمضان لشراء احتياجاتهم من الخضر والفاكهة، لتوافرها بجودة وانخفاض أسعارها، لكن الأسعار ارتفعت بصورة كبيرة على عكس المتوقع والمنتظر.

وبيّن الدكتور عبد الحكيم شوقي بدوي، الأستاذ بمعهد بحوث البساتين مركز البحوث الزراعية، أن دخول الشهر الكريم وارتفاع درجة الحرارة هما السبب وراء ارتفاع أسعار السلع في رمضان حيث يتأثر الإنتاج بتذبذب درجات الحرارة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.