وزير التعليم يكتب تأملات رمضانية: حزين بسبب “الشير واللايكات”

تأملات رمضانية
وزير التعليم يكتب تأملات رمضانية ردا على أخبار بشأن جلسته في البرلمان - أرشيف

أعرب طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن حزنه في منشور بعنوان “تأملات رمضانية”، وذلك بسبب ما نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية أمس، بشأن جلسته في البرلمان.

وقال شوقي، في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “إن هذه المعلومات التي جرى تداولها بشأن جلسة خاطئة، هدفها الشير واللايكات، وتصدير صورة بأن هناك أزمة وحرب حدثت بينه وبين وزارة المالية داخل البرلمان”.

تأملات رمضانية

وكتب شوقي: “تأملات رمضانية، كإنسان وليس كوزير.. رغم أن الشهر الكريم يدعونا إلى مراجعة النفس والصوم عن كل المكروهات (وليس الطعام وحده) إلا أنه هالني أن أقضي وقتا في البرلمان مثمرا، بل رائعا، وأخرج من الجلسة بعد العصر لأجد مواقع التواصل والمواقع الإلكترونية تموج بالكلمات والعبارات، وتعطي الإيحاء بأننا كنا في ساحة قتال، بل وتعطي الإيحاء بأن المشروعات توقفت والوزارة ستغلق، والوزير سيذهب والامتحان سيُلغى”.

وأضاف: “شرحت منذ قليل حقيقة الأمر، ويشهد عليها كل من حضر الجلسة من زملاء ونواب أفاضل، وتأملت فيما تفعله فينا وسائل الاتصال الحديثة، وكيف لا نزال نصدق كل ما يُكتب عليها، بلا تروٍّ أو تحقق، حزنت كيف تُجرى صياغة الأحداث نفسها بهذا الشكل كي تشتعل المواقع بالجدل، وكي نضيع الوقت والجهد عما هو أهم وأجدى”.

وتابع: “حزنت لمن لا يزال هدفه (الشير) و(اللايكات) على حساب نقل صورة موضوعية وحقيقية ومتكاملة، والأغرب أن يتبارز الآخرون في إضافة شائعات ومعلومات مضللة غير عابئين بما لهذا من انعكاسات سلبية على الدولة أو الوطن أو أبنائنا الطلاب”.

وختم: “تأملت كل هذا، وتذكرت أننا في شهر الصوم.. الصوم عن كل ما هو مكروه أو قبيح أو خبيث أو مؤذٍ.. كل سنة وأنتم جميعا طيبون، ولعل الشهر الكريم يكون فرصة لنا للتعبد والتفكر في ما ينفع الناس”.

شوقي في البرلمان

وقال شوقي، في كلمته أمام نواب لجنة الخطة والموازنة، أمس: “طلبنا 138 مليار جنيه، فكان الرد وفرنا لكم 99 مليار جنيه، فكيف أتصرف في 39 مليارا، إحنا مش بنفاصل”.

وأضاف شوقي: “الوزارة هاتقفل، مشروع تطوير التعليم سيتوقف، وده مش تهديد”، متابعا: “المالية تقرر المبالغ دون استشارتنا، يجب أن نجلس ونتفاهم ونتشاور في ذلك، إحنا مش بنتفزلك، ومينفعش نتشطر على بعض، دي فاتورة ثابتة، إزاي أتصرف فيها؟!”.

وأكد وزير التعليم: “إذا لم نحصل على تلك الأموال، فأنا أقول صراحة إن مشروع تطوير التعليم سيتوقف، ده مش تهديد، ده إقرار حقيقي بالواقع”.

وقال: “أكرر أن هناك 11 مليارا على الأقل من المبلغ الذي اقترحناه لو لم نحصل عليها مش هعرف أكمل من غيرهم، الوزارة هاتقفل”، ورغم ذلك نفى الوزير في رسالة على صفحته بموقع “فيسبوك” تحت عنوات تأملات رمضانية هذا الكلام.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.