وزير التعليم يهاجم “المالية”: مش بنتفزلك ومشروع التطوير سيتوقف

ميزانية التعليم
وزير التعليم يكشف عن وجود عجز بقيمة 39 مليار جنيه في ميزانية التعليم الجديدة - أرشيف

هاجم طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، وزارة المالية، لعدم حصوله على المبالغ المطلوبة لاستكمال تطوير المشاريع التعليمية التي تعمل عليها الوزارة، وتخصيص غير كافٍ في ميزانية التعليم الجديدة.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اليوم، برئاسة حسين عيسى، لاستكمال مراجعة الموازنة العامة للدولة في العام المالي (2020/2019).

وقال شوقي، في كلمته أمام نواب لجنة الخطة والموازنة: “طلبنا 138 مليار جنيه، فكان الرد وفرنا لكم 99 مليار جنيه، فكيف أتصرف في 39 مليارا، إحنا مش بنفاصل”.

نهاية التعليم

وأضاف شوقي: “الوزارة هاتقفل، مشروع تطوير التعليم سيتوقف، وده مش تهديد”، متابعا: “المالية تقرر المبالغ دون استشارتنا، يجب أن نجلس ونتفاهم ونتشاور في ذلك، إحنا مش بنتفزلك، ومينفعش نتشطر على بعض، دي فاتورة ثابتة، إزاي أتصرف فيها؟!”.

وأكد وزير التعليم: “إذا لم نحصل على تلك الأموال، فأنا أقول صراحة إن مشروع تطوير التعليم سيتوقف، ده مش تهديد، ده إقرار حقيقي بالواقع”.

ونبّه شوقي إلى الخطر الذي ينتظر الوزارة جراء ميزانية التعليم الجديدة، قائلا: “أكرر أن هناك 11 مليارا على الأقل من المبلغ الذي اقترحناه لو لم نحصل عليها مش هعرف أكمل من غيرهم، الوزارة هاتقفل”.

وفي إقراره بسوء أحوال المعلم في البلاد، التفت قائلا: “هذا دون حساب زيادات المعلمين الذين نعترف بأنهم في حاجة لتحسين أحوالهم المالية، ولو حسبت زيادتهم لتخطينا الـ11 مليارا”.

وكشف شوقي عن تفاصيل مبالغ ميزانية التعليم التي طلبتها الوزارة، ولم توافق عليها وزارة المالية، ليظهر وجود فرق قيمته 39 مليارا بين المقترح والمعتمد، على النحو التالي:

  • 16 مليارا لزيادة المرتبات.
  • 4.6 مليارات للأبنية التعليمية.
  • 4.9 مليارات كتطوير للفواتير والتابلت والشبكات.
  • 800 مليون للكتب.
  • 12.7 مليار طلبات المديريات وديوان عام الوزارة.

مياه الشرب تتحفظ

وتحفظ حسن الفار، رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي، على ميزانية الهيئة في الموازنة العامة الجديدة لسنة (2020/2019) المالية، التي بلغت نحو 4.308 مليارات جنيه، موضحا أن الجهاز طلب اعتماد 6 مليارات جنيه.

وأضاف الفار، خلال اجتماع لجنة الإسكان بمجلس النواب، في 30 من أبريل الماضي، أنه سيُقتطع مليار و200 مليون جنيه من الموازنة لتعويض ما صُرف على المشروعات خلال العام المالي الحالي، ولم تصرفه الحكومة له، وصرف مليار آخر لمشروع أبو رواش، فلن يتبقى لدى الجهاز سوى مليار جنيه فقط للصرف على خطه العام الجديد.

وقال محمد عصام، مساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: “إن تخصيص الأربعة مليارات جنيه كموازنة للجهاز سيترتب عليه عدم استكمال 73 مشروعا، وسيضطر الجهاز إلى استكمال تنفيذ 39 مشروعا فقط”.

وأوصت لجنة الإسكان بمجلس النواب في الجلسة نفسها، بزيادة اعتمادات الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي بمقدار ثلاثة مليارات جنيه للسنة المالية الجديدة، زيادة عن 4.308 مليارات المخصصة لها، وصرف مليار جنيه للجهاز من متأخرات موازنة العام المالي الحالي (2019/2018).

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.