شروط تحويل الحجز للإعلان العاشر من الإسكان الاجتماعي

شروط تحويل الحجز للإعلان العاشر من الإسكان الاجتماعي
الحاجز الذي يحول إلى الإعلان العاشر سيدفع باقي مقدم الحجز ليصل إلى 14 ألفا- أرشيف

فتحت وزارة الإسكان باب تحويل الحجز للإعلان العاشر من الإسكان الاجتماعي حتى يوم 15 مايو الجاري، وذلك للمواطنين الحاجزين بالإعلانين التاسع والثامن في بعض المناطق.

ويتاح التحويل للحاجزين من الإعلان التاسع للعاشر في مدينة 6 أكتوبر خارج أولوية الوحدات المتوفرة حاليا، بينما يمكن التحويل من الإعلان الثامن في مناطق مركز مغاغة بالمنيا، مركز طلخا بالدقهلية، مركزي دمنهور والدلنجات بالبحيرة، مواقع شطا وعزبة البرج بدمياط، ممن هم داخل الأولوية للوحدات الجاري تنفيذها، ولم يستردوا مقدم جدية الحجز، ولم يجرَ التخصيص لهم.

من جانبها أوضحت مي عبد الحميد، رئيس صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، أن الحاجز الذي يحول إلى الإعلان العاشر سيدفع باقي مقدم الحجز حتى يصل إلى 14 ألفا بدلا من 11 ألفا للإعلان التاسع، و9 آلاف للإعلان الثامن، كما سيعامل بنفس شروط الإعلان العاشر وطرق السداد أيضا.

وأعلنت في بيان لها، أن إعادة فتح باب التحويل لإعطاء الحاجزين فرصة أخرى للحصول على وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان الاجتماعي.

استبعاد حاجزين

وفي أوائل أبريل الماضي، كشفت عبدالحميد عن احتمالية استبعاد بعض حاجزي الإعلان العاشر بالإسكان الاجتماعي لمحدودي الدخل، المقبولين مبدئيا، في حالة عدم توافر أراضٍ كافية لتنفيذ الوحدات.

وأوضحت أنه سيجرى تحديد أولويات المشروعات بناء على نتائج الاستعلام بالرفض أو القبول، وأن الأولوية ستكون للمشروعات التي تزيد بها الطلبات.

وفي 30 أبريل الماضي انتهت مهلة قبول تظلمات الحاجزين على نتيجة الإعلان العاشر من الإسكان الاجتماعي، عقب انقضاء شهر كامل من إتاحة هذه الميزة الجديدة إلكترونيا لأول مرة.​

عدد المتقدمين

وكشف صندوق الإسكان الاجتماعي عن أن إجمالي عدد المتقدمين للإعلان العاشر حتى الآن 218 ألفا و193 مواطنا، منهم:

  • 177 ألفا و512 مواطنا انطبقت عليهم الشروط مبدئيا.
  • 40471 مواطنا لم تنطبق عليهم الشروط، ويمكنهم تقديم تظلم.
  • 930 مواطنا لم يسددوا مقدم جدية الحجز.

ويبلغ عدد الوحدات المعلن عنها 60 ألف شقة في سبعة مدن جديدة، هي: أكتوبر الجديدة، وحدائق أكتوبر، والعبور الجديدة، والعاشر من رمضان، والسادات، والغردقة، وبدر.

أزمات المشروع

وأُطلقت مشاريع عديدة على مدى العامين الماضيين، لإنشاء أكبر قدر من الوحدات السكنية، وتلبية احتياجات المواطنين، وسد فجوة السوق العقاري الذي وصل إلى 500 ألف وحدة سكنية سنويا.

وخلال عام 2018 شهد مشروع الإسكان الاجتماعي العديد من الأزمات، منها:

  • سوء التشطيب في بعض الشقق.
  • تأخّر التسليم للحاجزين.
  • تعنّت الموظفين ضد الحاجزين بشأن إنهاء إجراءات تسلّم العدادات الخاصة بالكهرباء والمياه في مشروع 800 فدان ومشروع ابني بيتك.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.