مستشارة الصحة: 84% من وفيات العام الماضي بسبب السمنة

منظمة الصحة
بحسب منظمة الصحة العالمية فإن مصر الأولى في الشرق الأوسط التي تعاني من فرط السمنة بين البالغين- أرشيف

قالت الدكتورة ريهام غلاب، مستشارة وزيرة الصحة للرعاية الصحية: إن 84% من وفيات العام الماضي جاءت بسبب السمنة، بحسب ما أوضحته منظمة الصحة العالمية، “لذا لا بد من توعية المواطنين بأهمية التخلص من الوزن الزائد“. على حد قولها.

وأضافت مستشارة وزيرة الصحة، في مداخلة هاتفية ببرنامج “رأي عام” على فضائية “TEN”، مساء اليوم الأربعاء، أن الوزارة ستطلق حملة لتغيير نمط الحياة بشأن السمنة، باعتبارها تشكل خطرا كبيرا على حياة المواطنين.

وتابعت “غلاب” أن هناك خطة إعلامية للحملة عبر وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي، موضحة إطلاق الحملة الإعلامية في السادس من مايو الجاري.

وبينت أن الحملة تعتمد على التوعية بأهمية الطعام الصحي وممارسة الرياضة، وأنها تخاطب الكبار والصغار من خلال أفلام كرتونية سيجرى إنتاجها في هذا الإطار.

مصر الأولى في السمنة

وأجرت وزارة الصحة والسكان في 9 من نوفمبر الماضي، مسحا شاملا كشف أن 43% على الأقل من المصريين يعانون من مرض السمنة، وهو ما أكدته تقارير عالمية عديدة.

وقبل المسح بيومين، قالت هالة زايد، وزيرة الصحة: إن أكثر من 70% من أسباب الوفاة في مصر، بسبب أمراض السكر والضغط، مؤكدة أن السمنة تسبب معظم تلك الأمراض.

وكشفت الإحصائيات الرسمية المختلفة، أن تصاعد تلك الأمراض يقف وراءه السمنة المفرطة، إذ تأتي مصر في مقدمة دول العالم التي تعاني من السمنة.

نسب خطيرة

وبحسب مسح وزارة الصحة، فإن جراحات السمنة بهدف إنقاص الوزن، مثل: عمليات تدبيس المعدة، وغيرها من العمليات، ارتفعت معدلاتها لتصل إلى 30 ألف عملية سنويا وفقا لتقديرات.

بدورها، قالت وزيرة الصحة والسكان، هالة زايد: “إن المسح شمل 70 ألفا و480 مواطنا حتى الآن، على نقاط المسح في التسع محافظات”. مؤكدة أن المسح كشف عن وجود ما يقارب من الـ17 ألفا قو435 مصابا بالسمنة.

فيما وضعت منظمة الصحة العالمية على موقعها الرسمي، مصر في مقدمة دول الشرق الأوسط التي تعاني من فرط السمنة بين البالغين، بأعمار 15 عاما فما فوق.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن نسبة انتشار فرط السمنة في مصر، والبحرين، والأردن، والكويت، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، تتراوح بين 74% إلى 86% لدى النساء، ومن 69% إلى 77% لدى الرجال.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.