البورصة تخسر 8 مليارات جنيه خلال تعاملات أبريل

البورصة المصرية
البورصة خسرت الأسبوع الماضي 4.8 مليارات جنيه وخسرت 14 مليار جنيه في الأسبوع السابق له- أرشيف

خسرت البورصة المصرية خلال تعاملات شهر أبريل المنقضي 8 مليارات جنيه، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند 808.7 مليارات جنيه، مقابل 816.5 مليار جنيه بنهاية مارس الماضي.

وسجل مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا انخفاضا بنحو 4.65%، مغلقا عند 1,657.31 نقطة، وسجل مؤشر “S&P” انخفاضا بنسبة 4.49%، ليغلق عند 2.304 نقطة، بينما أغلق مؤشر البورصة الرئيسي “إي جي إكس 30” عند مستوى 14770.27 نقطة، مسجلا ارتفاعا بنسبة 1.24%.

التداول

وخلال الشهر الماضي، بلغ إجمالي قيمة التداول نحو 17.1 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 2,734 مليون ورقة منفذة على 310 آلاف عملية.

واستحوذت الأسهم على 74.85% من إجمالي قيمة التداولات، بينما استحوذت السندات على نحو 25.15% خلال الشهر، واستحوذت تعاملات المستثمرين المصريين على 64% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 28.5%، والعرب على 7.5%.

وسجلت تعاملات المستثمرين الأجانب صافي شراء بقيمة 465.8 مليون جنيه، بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 30.9 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

الأسبوعان الماضيان

وبنهاية جلسات الأسبوع الماضي، خسرت البورصة المصرية نحو 4.8 مليارات جنيه، لتُغلق عند مستوى 805.6 مليارات جنيه، بنسبة انخفاض 0.6% عن الأسبوع الماضي.

واختتمت مؤشرات البورصة تعاملات الأسبوع، المقتصر على أربع جلسات فقط، بتراجع في الأداء، إذ انخفض مؤشر البورصة الرئيسي “إي جي إكس 30” بنسبة 0.71%، ليُغلق عند مستوى 14770.27 نقطة.

وانخفض مؤشر “إي جي إكس 70” للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.44%، ليُغلق عند مستوى 649.27 نقطة، وتراجع مؤشر “إي جي إكس 100” الأوسع نطاقا، بنسبة 1.47%، ليغلق عند مستوى 1657.54 نقطة.

وخسرت البورصة في الأسبوع السابق له، نحو 14 مليار جنيه من رأسمالها السوقي، ليغلق عند مستوى 810.4 مليارات جنيه، مقابل 824.4 مليار خلال تعاملات الأسبوع السابق عليه، بنسبة انخفاض بلغت 1.7%.

البورصة في 2018

وتراجعت مشتريات الأجانب بالبورصة عام 2018 بنحو 4 مليارات جنيه، إلى 5.73 مليارات جنيه، مقابل 9.55 مليارات في 2017 بحسب تقرير البورصة المصرية، يوم 3 يناير الماضي.

وفي تقريرها السنوي عن حصاد 2018، قالت البورصة: “إن رأس المال السوقي شهد انخفاضا، بالإضافة إلى تراجع أحجام التداول والمؤشر الرئيس للبورصة”.

في حين أشار التقرير إلى نجاح السوق في جذب عدد كبير من المستثمرين الجدد، إلا أن هذا لم ينقذ البورصة من تكبّدها خسائر ضخمة في العام المنصرم، الأمر الذي عطّل ملف الطرح لأسهم شركات من القطاع العام.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.