“مياه الشرب” تتحفظ على ميزانيتها وتطالب بزيادة

الموازنة الجديدة
نائبة بالبرلمان تتهم الحكومة بعدم المصداقية في تناول المشروعات التنموية الخاصة بمياه الشرب والصرف الصحي- أرشيف

تحفظ حسن الفار، رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي، على ميزانية الهيئة في الموازنة العامة الجديدة لسنة 2019/ 2020 المالية، والتي بلغت حوالي 4.308 مليارات جنيه، موضحا أن الجهاز طلب اعتماد 6 مليارات جنيه.

وأضاف الفار، خلال اجتماع لجنة الإسكان بمجلس النواب اليوم الثلاثاء، أنه سيُقتطع مليار و200 مليون جنيه من الموازنة، لتعويض ما صُرف على المشروعات خلال العام المالي الجاري ولم تصرفه الحكومة له.

وتابع رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب أنه سيتبقى لدى الجهاز مليارا جنيه فقط للصرف على خطه العام الجديد، بعد صرف مليار جنيه أخرى لمشروع أبو رواش.

من جانبه، قال محمد عصام، مساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: إن تخصيص الـ4 مليارات جنيه كموازنة للجهاز سيترتب عليه عدم استكمال 73 مشروعا، وسيضطر الجهاز إلى استكمال تنفيذ 39 مشروعا فقط.

طلبات زيادة

من جانبها، أوصت لجنة الإسكان بمجلس النواب في نفس الجلسة، بزيادة اعتمادات الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي بمقدار 3 مليارات جنيه للسنة المالية الجديدة، زيادة عن 4.308 مليارات المخصصة لها.

وأوصت كذلك اللجنة برئاسة المهندس علاء والي، بصرف مليار جنيه للجهاز من متأخرات موازنة العام المالي الحالي 2018/ 2019.

كما أوصت اللجنة بزيادة اعتمادات الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي للسنة المالية الجديدة بـ4 مليارات جنيه، زيادة عن المخصص لها في الموازنة الجديدة الذي يقدر بـ10 مليارات و209 ملايين جنيه.

وقال محمد فريد، ممثل وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري: إن الاستثمارات الموجهة في مجال مياه الشرب والصرف خلال العام المالي المقبل تبلغ 70 مليار جنيه، منها 32 مليار جنيه من الخزانة العامة للدولة.

جراكن وشوم

وفي عرضها لتفاقم أزمة مياه الشرب، قالت عضو اللجنة النائبة منى شاكر: “الـ5.1 مليار جنيه دول ميوصلوش حتى لقنا.. بطلوا كدب علينا أنا عندي سبع قرى عطشانة، وفي اجتماع في إدفو (دائرتها) الرجالة قالولي إنتي بتكدبي علينا، وكانوا حيطلعوا بالشوم”.

وأوضحت النائبة أن مواطني القري السبعة يضطرون إلى شراء جركن المياه بخمسة جنيهات، إضافة إلى تكلفة التوكتوك (50 جنيها) لتوصيل الجراكن للمنازل، مضيفة: “هل يكفيهم خمس جراكن عشان يستحموا ويتوضوا ويشربوا ويطبخوا!”.

وبعد مطالبة ممثل وزارة التخطيط إياها بالتواصل مع أحد المسئولين في جهاز مياه الشرب، ردت قائلة: “متشوطونيش لبعضكم، إحنا جينا معاكم بالأدب واشترينا خاطركم، إحنا مش بنشحت منكم دي طلبات الناس”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.