التعبئة والإحصاء: 7136 إصابة عمل خلال ستة أشهر

إصابات عمل
جهاز التعبئة والإحصاء يعلن عدد إصابات العمل خلال ستة أشهر - أرشيف

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن إجمالي عدد حالات إصابات العمل خلال النصف الأول من عام 2018 بلغ 7136 حالة إصابة.

وأوضح الجهاز في بيان أصدره اليوم السبت أن توزيع عدد حالات إصابات العمل كانت كالآتي:

  • 794 حالة بالقطاع الحكومي، بنسبة 11.1%.
  • 3400 حالة بالقطاع العام/ الأعمال العام، بنسبة 47.6%.
  • 2781 حالة بالقطاع الخاص، بنسبة 39%.
  • 161 حالة بقطاع الاستثمار، بنسبة 2.3%.

مؤشر الإصابات

وأعلن جهاز الإحصاء عددا من المؤشرات حول إصابات العمل، كالتالي:

  • إجمالي عدد حالات إصابات العمل للذكور 6520 حالة، بنسبة 91.4%.
  • إجمالي عدد حالات إصابات العمل للاناث 616 حالة، بنسبة 8.6%.
  • استحوذ نشاط الصناعات التحويلية على النسبة الأكبر من عدد حالات إصابات العمل، بنسبه 62.9%.
  • جاء نشاط النقل والتخزين في المرتبة الثانية بنسبة 9.1% .
  • بلغـت أعلى نسبة لحالات إصابات العمل في مهنة الفنيين ومساعدي المختصين بنسبة 39%.
  • جاءت مهنة الحرفيين في المرتبة التالية، بنسبة 16.8%.
  • بلغت أعلى نسبة لحالات إصابات العمل: سقوط الأشخاص، وذلك بنسبة 31.6%.
  • جاء (الخطأ أو التصادم بأشياء) في المرتبة التالية بنسبة 27.8% .

وبالنسبة لمصير حالات الإصابة، جاءت كالآتي:

  • بلغت حالات الشفاء دون عجز 77.6% من إجمالي عدد حالات الإصابة.
  • بلغت نسب حالات تحت العلاج 20.7% من إجمالي عدد حالات الإصابة.
  • بلغت نسب حالات الشفاء بعجز 1.2% من إجمالي عدد حالات الإصابة.
  • بلغت نسب حالات الوفاة 0.5% من إجمالي عدد حالات الإصابة.

السلامة والصحة

يأتي إعلان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بمناسبة اليوم العالمي للسلامة والصحة في مكان العمل، الذي يُوافق يوم 28 أبريل من كل عام.

ويهدف اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية هذا العام إلى التركيز على نهج الأنظمة في الوقاية من الحوادث بمكان العمل، وعلى إدارة السلامة والصحة المهنية، وهو اليوم الذي ربطته الحركة النقابية في العالم بذكرى ضحايا الحوادث والأمراض المهنية، الذي أقرته منظمة العمل الدولية اعتبارا من عام 2003، تخليدا لذكرى العاملين الذين فقدوا حياتهم جراء الحوادث، والذين أُصيبوا بإصابات مهنية.

كانت منظمة العمل الدولية، أصدرت في العام 2001 مبادئ توجيهية حول أنظمة إدارة الصحة والسلامة المهنية، والتي أصبحت نموذجا لتطوير المعايير الوطنية في هذا المجال، وقد جاء احتفال هذا العام تحت شعار السلامة والصحة ومستقبل العمل.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.