السيسي يعلن مد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر

مد حالة الطوارئ
السيسي يقرر مد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر في جميع أنحاء البلاد - أرشيف

قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي مد حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، اعتبارا من الواحدة صباح اليوم الخميس، ونشر قرار رئيس الجمهورية رقم 208 لسنة 2019 في الجريدة الرسمية.

سبع مواد

  • المادة الأولى: تعلن حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، لمدة ثلاثة أشهر، اعتبارا من الساعة الواحدة صباحا يوم الخميس، الموافق الخامس والعشرون من أبريل عام 2019.
  • المادة الثانية: تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، إلى جانب حفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين.
  • المادة الثالثة: يُفوَّض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في القانون162 لسنة 1958بشأن حالة اطوارئ.
  • المادة الرابعة: يعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية بالتطبيق لأحكام قانون الطوارئ 162 لسنة 1958.
  • المادة الخامسة: ينشر القرار في الجريدة الرسمية.

مد حالة الطوارئ

مد حالة الطوارئ

طوارئ في سيناء

ونشرت الجريدة الرسمية، قرار رئيس مجلس الوزراء 1035 لسنة 2019 بشأن مد حالة الطوارئ المعلنة بقرار رئيس الجمهورية رقم 417 لسنة 2015 في المنطقة المحددة شرقا من تل رفح، مارا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غربا من غرب العريش، وحتى جبل الحلال، وشمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوبا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية.

وتُطبّق حالة الطوارئ من الساعة السابعة مساء، حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، عدا مدينة العريش والطريق الدولي من كمين الميدان، وحتى الدخول إلى مدينة العريش من الغرب، ليكون حظر التجوال من الساعة الواحدة صباحا، وحتى الخامسة من صباح اليوم نفسه، أو لحين إشعار آخر.

مد حالة الطوارئ

مد حالة الطوارئ

مد حالة الطوارئ

مد حالة الطوارئ

مد حالة الطوارئ

مد حالة الطوارئ

لمحة تاريخية

فُرضت حالة الطوارئ لأول مرة في مصر ، أثناء حرب عام 1967، وجرى إيقاف العمل بها عام 1980 لمدة 18 شهرا.

أعادت السلطات فرض العمل بالقانون بعد اغتيال الرئيس أنور السادات عام 1981، واستمر العمل بقانون الطوارئ طوال فترة حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك التي بلغت 30 عاما.

وفي سبتمبر 2011، قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة (القائم مقام رئيس الجمهورية) فرض حالة الطوارئ بعد أحداث السفارة الإسرائيلية في القاهرة، ومدد العمل بها حتى 31 مايو 2012.

وفرض الرئيس المؤقت عدلي منصور العمل بحالة الطوارئ لمدة شهر واحد، بدءا من 14 أغسطس 2013 بعد فض قوات الشرطة لاعتصامي رابعة والنهضة.

وفي نهاية عام 2014، قرر الرئيس السيسي فرض حالة الطوارئ في شمال سيناء بسبب التوترات الأمنية،  إذ يُجرى تجديدها كل ثلاثة أشهر.

كما فرض السيسي حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في عموم أنحاء مصر، في 10 أبريل عام 2017، بعد تفجيرين استهدفا كنيستين، ما أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصا، وإصابة العشرات بجروح.

وبعد موافقة مجلس الوزراء دخلت حالة الطوارئ حيز التنفيذ، وتجدد كل ثلاثة أشهر.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.