تفاصيل إصابة شريف مدكور بورم في القولون (فيديو)

شريف مدكور
شريف مدكور يعلن إصابته بورم في القولون - أرشيف

كشف المذيع شريف مدكور، عن إصابته بورم في القولون، بعد إجراء فحوصات طبية وإشاعات بالصبغة، معلنا عودته للعمل بداية من اليوم الخميس.

وقال “مدكور” خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “رأي عام” على قناة “TeN” مع الإعلامي عمرو عبد الحميد: “دخلت الصبح بدري المستشفى، وعملت إشاعات، كشفِت إصابتي بورم في القولون، وهعمل عملية لإزالته في رمضان بإذن الله”.

وأضاف: “أقدم شكر خاص للممرضة التي رافقتي أثناء الاطمئنان على صحتي، وهناك طفرة في التمريض في مصر، وطريقة التعامل مع المرضى”.

وانتاب متابعي “مدكور” حالة من القلق بعد نقله إلى المستشفى، ونشره صورة له من داخل أحد المستشفيات.

وحرص مدكور بعدها على طمأنة محبيه، بفيديو بث مباشر عبر حسابه بموقع “فيس بوك، قال فيه: “أود أن أشكر جميع الأشخاص الذين اتصلوا بي اليوم، كي يطمئنوا عليّ، وأشكر من زارني في المستشفى، وأشكركم كثيرا، محبتكم تعني الكثير لي”.

ويقدم مدكور حاليا برنامج “4 شارع شريف”، الذي يُعرض على قناة “الحياة”.

شريف مدكور

وُلِدَ شريف مختار مدكور في 17 سبتمبر 1972، بحي مصر الجديدة في القاهرة، جده لوالدته هو الفريق أول محمد فوزي وزير الحربية الأسبق، وقائد حرب الاستنزاف، الذي قال عنه مدكور: “جدي بنى الجيش المصري بعد نكسة 67، وجرى تكريمه في عهد المستشار عدلي منصور”.

لم يبدأ حياته إعلاميا، إذ بدأ حياته بالعمل في بنوك وفنادق عالمية، انتقل بعدها إلى شاشة التلفزيون، وقدّم أكثر من برنامج على قنوات مختلفة.

قدم مدكور برنامجا متخصصا في الموضة والديكورات بعنوان “فاشون هاوس”، على قناة “النيل للأسرة والطفل، كما عمل مذيعا رئيسيا في برنامج “صباح الخير يا مصر”، ثم انتقل إلى قناة “نايل لايف ببرنامج “بيت شريف”، وبعد العديد من الخلافات في التلفزيون المصري غادر إلى قناة “المحور”، وجرى تغيير اسم البرنامج إلى “ساعة مع شريف”.

ثم انتقل إلى قناة النهار مع برنامج “شارع شريف”، فضلا عن برنامج “كلام خفيف” على محطة “نجوم إف إم 100.6” ثم برنامجه الأخير على قناة الحياة.

زواجه وتغسيل الموتي

وعن سبب عدم زواجه قال: “مريت بحوالي ثلاث علاقات فشلت كلها ولا أعلم لماذا؟ لم أظلم نفسي بعدم الزواج، لكن ظلمت الثلاث بنات اللاتي خطبتهن، وفسخت خطبتي بهن”، مضيفا “أنه لا يستطيع تحمل مسئولية طفل أو الزواج، لأنه شخص يهتم بنفسه، ويحب النظافة والترتيب”.

ويشارك مدكور في غسل وتكفين الموتى منذ نحو 25 عاما، إذ قال في حوار سابق له ببرنامج “عسل أبيض”: “كتفي ياما شال ميتين، وإيدي رمت عليهم التراب، وحفرت لحود في قبورهم، كان عمري 18 سنة لما بدأت أتطوع وأشارك في تغسيل الموتى وتكفينهم، حسيت وقتها إني راجل، أصل القبر ده الحاجة الوحيدة اللي تعلم البني آدم قيمة الحياة، وتعمل من العيال رجالة، بس مين اللي يفهم”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.