تقرير: 40 مليون مستخدم لفيس بوك في مصر

تقرير كراود أنالايزر
اختلافات أساسية في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي حسب كل دولة- أرشيف

كشف تقرير كراود أنالايزر، المختص بعرض إحصاءات مواقع التواصل الاجتماعي، أن “فيس بوك” يظل هو المهيمن في مصر في عام 2019، حيث يبلغ عدد مستخدميه 40 مليون مستخدم.

وأضاف تقرير كراود أنالايزر أن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الإنترنت، تزداد بشكل ملحوظ في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بسبب الشرائح العمرية الشبابية التي تعيش في المنطقة.

وبحسب التقرير، الذي قام بتحليل أكثر من 172 مليون تفاعل، فهناك اختلافات أساسية في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي حسب كل دولة، إذ تزداد شعبية سناب شات وتويتر في المملكة العربية السعودية بفضل الخصوصية التي يقدمها الموقعان.

ثالث أكبر شبكة

ويعد فيس بوك بمثابة الموقع الأشهر في العالم، ويستخدمه 2.2 بليون مستخدم، أي حوالي 22% من إجمالي سكان العالم وفق إحصائيات 2018.

كما أنه الملهم الأول لجميع المواقع وتطبيقات المحادثات التي تستخدم حاليا، وهو ثالث أكثر مواقع الويب مشاهدة في العالم، بعد جوجل ويوتيوب، بالإضافة لكونه الشبكة الاجتماعية الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم، اعتبارا من أبريل 2018، حيث تجرى مشاركة 1.3 مليون محتوى على فيس بوك في كل دقيقة.

ومن بين الدول الأكثر استخداما لفيس بوك حول العالم:

  • الولايات المتحدة الأمريكية: بـ990.1 مليون مستخدم.
  • الهند: بـ78 مليون مستخدم.
  • البرازيل: بـ67.70 مليون مستخدم.
  • إندونسيا: بـ54 مليون مستخدم.
  • تركيا: 34 مليونا و540 ألف مستخدم.
  • بريطانيا: 33 مليونا و657 ألف مستخدم.
  • ألمانيا: 27 مليونا و735 ألف مستخدم.
  • فرنسا: 27 مليونا و438 ألف مستخدم.

دراسة برلمانية

كانت دراسة للجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، توصلت في نهاية عام 2017، إلى أن عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر يتراوح بين 55 و58 مليون مستخدم، منهم 10 ملايين مستخدم وهمي.

يذكر أن:

  • هناك أكثر من 3 مليارات شخص يستخدمون وسائل الإعلام الاجتماعية حتى نهاية 2018، ويزداد العدد كل عام.
  • في كل ثانية، هناك 11 شخصا جديدا يستخدمون الشبكات الاجتماعية لأول مرة.
  • يقول 90٪ تقريبا من المسوّقين: إن جهودهم في التسويق عبر الشبكات الاجتماعية قد زادت من نسبة عرض أعمالهم.
  • يعتقد 63٪ من المسوقين أنهم وجدوا وسائل التواصل الاجتماعي مفيدة لبناء قاعدة جماهيرية مؤيدة للعلامة التجارية.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.