جمال مبارك للمحكمة: عايز أعرف بنتحاكم ليه من 8 سنين؟

التلاعب بالبورصة
محاكمة علاء وجمال مبارك في قضية التلاعب بالبورصة - أرشيف

دافع جمال وعلاء مبارك، نجلا الرئيس الأسبق حسني مبارك، عن نفسهما خلال محاكمتهما وآخرين في قضية “التلاعب بالبورصة“، التي أجلتها المحكمة إلى جلسة 19 مايو المقبل، لاستكمال المرافعة.

وتساءل جمال مبارك خلال حديثه أمام محكمة الجنايات: “أنا عايز أعرف أنا بتحاكم على إيه؟ أنا مش عارف أنا متهم في إيه من 8 سنين؟ الاتهامات متواصلة علينا إلى هذا اليوم، أنا عايز أسمع اتهام واحد إذا كنا استغلينا مناصبنا أو صفة والدنا لخدمة أي شركة أو رجل أعمال”.

وتابع: “النيابة شكّلت لجنة للبحث في كل الشركات والمجموعات التي لها علاقة بي، وخلصت اللجنة إلى أنه لا يوجد مخالفة لأي قرار اتخذته”.

ولفت نجل الرئيس الأسبق والمتهم السادس بالقضية إلى أن التحقيقات بالقضية بدأت إبان نظر قضية القرن مع الرئيس الأسبق، “كنا مع والدنا في المحكمة من السابعة صباحا إلى السابعة مساء، وفوجئت بإحالتنا قبل جلسة الحكم في قضية القرن بأيام، وأنا عارف أنا مقصود ليه بس اللي معايا ذنبهم إيه”.

وقال علاء مبارك: “إن القضية بأكملها سياسية”، مشيرا إلى أن النيابة تعرضت لضغوطات كبيرة في المظاهرات على باب النائب العام.

الاتهامات

كان النائب العام الأسبق المستشار عبد المجيد محمود، قد أحال المتهمين إلى محكمة جنايات القاهرة، لاتهامهما بالحصول على مليارين و51 مليونا و28 ألفا و648 جنيها بالمخالفة للقانون.

وأسندت النيابة لأحد المتهمين الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ قدرها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيها.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريقة الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح، والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مقدارها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيها.

محطات القضية

وكانت غرفة المشورة في 20 سبتمبر الماضي قررت برئاسة المستشار محمد الفقي قبول التظلم المقدم من علاء وجمال مبارك وخمسة متهمين آخرين، على قرار حبسهم بقضية التلاعب في البورصة، وقررت إخلاء سبيلهم بكفالة مالية قدرها 100 ألف جنيه.

وفي 15 سبتمبر الماضي، قرّرت محكمة جنايات القاهرة القبض على علاء وجمال مبارك وبعض رجال الأعمال، من بينهم نجل الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، وحبسهم على ذمّة قضية اتهامهم بارتكاب مخالفات، خلال صفقة بيع البنك الوطني، والمعروفة إعلاميا بـ”التلاعب بالبورصة”.

وبدأ نظر القضية منذ يونيو 2012، وصدر قرار بإحالة جمال وعلاء للمحاكمة، وفي يوليو 2012 بدأت أولى جلسات محاكمة علاء وجمال وسبعة آخرين، أبرزهم حسن هيكل نجل الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، وصدر قرار بحبس جمال وعلاء على ذمة القضية آنذاك، وذلك عقب الجلسة الأولى للمحاكمة، وجرى تأجيل الجلسة إلى سبتمبر 2012.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.