شروط من “الري” بعد زيادة مساحة زراعة الأرز.. طريقة الشتلة

شروط من "الري" بعد زيادة مساحة زراعة الأرز: طريقة الشتلة
الوزارة تقرر زراعة مليون و75 فدانا من الأرز هذا العام، بدلا من 800 ألف فدان العام الماضي- أرشيف

حددت وزارة الموارد المائية والري المساحات المقررة لـ”زراعة الأرز” هذا العام، واتخذت عددا من القرارات بشأن زراعته بالاتفاق مع وزارة الزراعة.

وجاءت أهم قرارات لجنة السياسات العامة بالوزارة، كالتالي:

  • المتابعة الدائمة والمستمرة بالتنسيق مع أجهزة وزارة الزراعة وكافة الأجهزة المعنية لزراعات الأرز.
  • الالتزام بالمساحات المحددة وفقا للقرار.
  • عدم السماح بزراعة الأرز بطريقة “البدار”، ويتم الزراعة بطريقة “الشتلة”.
  • عدم تضمين قرار زراعة الأرز للعام المقبل للمزارعين الذين يقومون بزراعة الأرز بـ”البدار” بالمخالفة.
  • تحديد مساحة إضافية لزراعة أصناف الأرز الموفرة للمياه والمتحملة للملوحة.
  • الاتفاق على البدء في تجربتها هذا العام في مساحة تقدر بـ350 ألف فدان.

جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اليوم الاثنين، للجنة السياسات العامة بالوزارة، والتي تضم في عضويتها الدكتور رجب عبد العظيم، وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، ورؤساء المصالح والهيئات والقطاعات بالوزارة.

زيادة مساحة الأرز

وقبل أيام أعلن الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن إدخال الأصناف الجديدة من الأرز الجاف سوف تساعد في زيادة المساحات المزروعة هذا العام بنسبة 25%، للحفاظ على نسبة المياه المقسمة على كل المحافظات.

وأضاف الوزير، خلال مؤتمر صحفي مع ممدوح غراب محافظ الشرقية، أنه تقرر زراعة مليون و75 فدانا من الأرز هذا العام، بدلا من 800 ألف فدان العام الماضي، وذلك بعد التنسيق مع وزارة الري، وأوضح أننا نعلم التحديات التي تواجه مصر هذه الفترة، لذلك لابد من إدارة الملف المائي بأسلوب يسمح بالتوزيع العادل للمياه بين المحافظات، على حد قوله.

وكان القرار الوزاري الخاص بتحديد مساحات زراعة الأرز للموسم الحالي، قد حدد المساحة بـ724 ألفا و200 فدان في تسع محافظات، هي ( الإسكندرية– البحيرة– الدقهلية– الشرقية– كفرالشيخ– الغربية– دمياط– الإسماعيلية– بورسعيد)؛ مع التوصل إلى وضع تفاصيل زراعة الأرز بتلك المحافظات ومراكزها المختلفة.

تقليص مساحة الأرز

وكانت وزارة الموارد المائية والري، قررت الموسم الماضي، تخفيض المساحة المزروعة بمحصول الأرز، من مليون و100 ألف فدان، إلى 724 ألفا و200 فدان فقط، لترشيد استهلاك المياه، وتجريم تجاوز المساحات المقررة للزراعة، وتوقيع عقوبات الغرامة والحبس على المخالفين.

وارتفعت واردات مصر من الأرز خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2018 إلى 75.868 ألف طن أرز صيني، وذلك ضمن صفقة التعاقد مع الصين، لتوريد 100 ألف طن، لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، بحسب تقرير أسواق للمعلومات المالية.

كما كشفت الهيئة العامة للسلع التموينية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن نتيجة المناقصة رقم “1” لاستيراد الأرز الأبيض، وأوضحت الهيئة في بيانها أنها تعاقدت على 47.5 ألف طن أرز صيني أبيض، وصل خلال فبراير الماضي.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.