وزير الزراعة: زيادة المساحة المزروعة بالأرز في 2019

زراعة الأرز
زيادة مساحة زراعة الأرز هذا العام إلى مليون و100 ألف فدان، بدلا من 800 ألف فدان العام الماضي - أرشيف

صرح عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة، أن الوزارة تابعت الشكاوى المقدمة من أهالي وجه بحري، بشأن تقليص المساحة المزروعة بالأرز، وأنه في ضوء طلبات نواب البرلمان، قررت الوزارة زيادة المساحة التي سيجرى زراعتها بالأرز هذا العام.

وأضاف “أبو ستيت” في كلمته خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم بالبرلمان: أن زيادة مساحة زراعة الأرز هذا العام إلى مليون و100 ألف فدان، بدلا من 800 ألف فدان العام الماضي يرجع إلى استحداث أنواع جديدة من الأرز تتحمل الجفاف، توصلت إليها مراكز البحوث الزراعية.

وأكد أن تعظيم إنتاجية الأرز من خلال التوسع الأفقي محدود للغاية، وأن الأمل في دعم البحث العلمي لإنتاج أصناف جديدة، وزيادة إنتاجية الفدان من الأرز، لافتا إلى ما ساهمت به محطة بحوث الأرز بسخا، في إنتاج هجين (لأول مرة) لأصناف أرز تتحمل الجفاف.

وقال أبو ستيت: إن مصر تحتل المركز الأول على مستوى العالم في إنتاج الأرز.

استيراد القمح

وفيما يتعلق بسعر استيراد طن القمح، قال وزير الزراعة، خلال رده على طلبات الإحاطة المقدمة من النواب: إن “سعر استيراد طن القمح عالميا في 2018 انحصر ما بين 241 دولارا حتى 215 دولارا في أدنى مستوياته، وهو ما لا يتجاوز 3500 جنيه”.

وأكد الوزير أن السعر المحلي لتوريد القمح، الذي جرى التعامل به أفضل من السعر العالمي.

تقليص زراعة الأرز

وكانت وزارة الموارد المائية والري، قررت في 27 يناير الماضي، تخفيض المساحة المزروعة بمحصول الأرز، من مليون و100 ألف فدان، إلى 724 ألفا و200 فدان فقط، لترشيد استهلاك المياه، وتجريم تجاوز المساحات المقررة للزراعة، وتوقيع عقوبات الغرامة والحبس على المخالفين.

وبحسب تقرير أسواق للمعلومات المالية، ارتفعت واردات مصر من الأرز خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2018 إلى 75.868 ألف طن أرز صيني، وذلك ضمن صفقة التعاقد مع الصين، لتوريد 100 ألف طن، لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك.

كما كشفت الهيئة العامة للسلع التموينية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن نتيجة المناقصة رقم “1” لاستيراد الأرز الأبيض.

وأوضحت الهيئة في بيانها أنها تعاقدت على 47.5 ألف طن أرز صيني أبيض، وصل خلال فبراير الماضي.

سعر توريد القمح

وفي السادس من مارس الجاري، أعلنت وزارة التموين أنه جرى الاتفاق على توريد طن القمح، الذي يساوي 6.6 إردبات لعام (2019/2018) بأسعار تتروح بين 655 جنيها و685 جنيها، حسب درجة النقاوة.

وكانت لجنة الزراعة بالبرلمان تقدمت بمذكرة للحكومة، منذ شهور، تطالب فيها أن يتراوح سعر التوريد من 650 جنيها إلى 700 للإردب الواحد.

ومن جانبه، قال النائب رائف تمراز، وكيل اللجنة: إن السعر الجديد “غير كافٍ للفلاحين” لأن تكلفة الفدان بالإيجار تصل إلى تسعة آلاف، ومتوسط الفدان في الإنتاجية 16 إردبا، فلن يكون هناك هامش ربح.

وأضاف تمراز، في تصريحات صحفية: أن اللجنة كانت تطالب بأن يكون سعر توريد إردب القمح 700 جنيه.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.