دودة الحشد الخريفية تهدد المحاصيل الزراعية في مصر

دودة الحشد الخريفية
وزارة الزراعة تكافح دودة الحشد الخريفية التي تهدد المحاصيل - أرشيف

رفعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي حالة الطوارئ القصوى في مختلف المحافظات الجنوبية، للتصدي لاحتمالات دخول دودة الحشد الخريفية.

ويصف خبراء الزراعة تلك لحشرة بـ”الفتاكة” التي تأتي على الأخضر واليابس، وتسبب انهيارا في إنتاجية المحاصيل الزراعية حال هجومها على هذه المحاصيل، خصوصا الذرة والأرز والذرة الرفيعة ومحاصيل الخضر والقطن، فضلا عن تهديدها إنتاجية أكثر من 80 محصولا زراعيا في العالم.

استعدادات الوزارة

وكلف عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الأجهزة الفنية التابعة للوزارة ومديريات الزراعة بمحافظات الوجه القبلي، للتصدي للحشرة الفتاكة، في حالة وصولها من السودان إلى مصر.

وقال ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات: “إنه في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها وزارة الزراعة للتصدي لدودة الحشد الخريفية في حالة دخولها البلاد المصرية نظمت الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية”.

وأشار إلى أنه جرى توفير المصائد اللازمة، لتحديد مناطق تواجدها حال وصولها إلى البلاد، من خلال برنامج مكافحة اعتُمِد بمعرفة لجنة مبيدات الآفات.

وأضاف “السباعي”: أنه جرى تنفيذ برامج تدريبية على كيفية الكشف الحقلي عن الإصابة، باستخدام تطبيق المحمول mobile application كأحدث تكنولوجيا تستخدمها الزراعة للتعامل مع الحشرة الجياشة حال دخولها للبلاد بغرض تسهيل الفحص الحقلي، وتسجيل البيانات إلكترونيا.

دودة الحشد الخريفية

ودودة الحشد الخريفية هي حشرة موطنها المناطق المدارية وشبه المدارية من الأمريكيتيْن، وهي قادرة على الإضرار البالغ بالمحاصيل الزراعية إن لم تُكافَح بشكل جيد.

وأكدت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة أن الدودة التي بدأت في الانتشار بالعديد من بقاع العالم تتغذى على أكثر من 80 نوعا من النباتات، أبرزها الذرة والأرز، والذرة الرفيعة، وقصب السكر، ومحاصيل الخضراوات والقطن.

وجرى اكتشاف دودة الحشد الخريفية لأول مرة في وسط وغرب إفريقيا أوائل عام 2016، وسرعان ما انتشرت في جميع أنحاء إفريقيا جنوب الصحراء بسبب التجارة والقدرة العالية للحشرة الكاملة على الطيران، فإنه يمكنها الانتشار بشكل عاجل من خلال الطيران لمسافة تصل إلى 100 كيلو متر يوميا، بالإضافة إلى أنها تضع من 1000 إلى 2000 بيضة.

وحذرت المنظمة على خطورة الانتشار الكبير للدودة، مشيرة إلى أن المزارعين يحتاجون إلى دعم كبير من خلال الإدارة المتكاملة للآفات من أجل مكافحة دودة الحشد الخريفية على نحو مستدام في نظمهم الزراعية.

إجراءات وقائية

وقال محمد عباس، خبير المكافحة البيولوجية بمديرية الزراعة بالبحيرة: “إنه من الواجب اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذه الحشرة”.

وأضاف: من الضروري العمل على إيجاد برنامج متكامل للمكافحة، يتضمن:

  • وسائل للحد من خطورة الحشرة باستخدام المكافحة البيولوجية.
  • نشر التوعية بين مهندسي المكافحة البيولوجية بمديريات الزراعة.
  • فرض رقابة مشددة، لمنع دخول الحشرة إلى مصر.
  • نشر المصائد في المحافظات، لرصد أي وجود لهذه الحشرة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.