الأرصاد تتوقع حالة الطقس خلال أسبوع: حرارة وبرد واستقرار

حال الطقس في مصر
الأرصاد تتوقع حالة الطقس في مصر خلال أسبوع - أرشيف

توقع وحيد سعودي، خبير الأرصاد والتحاليل الجوية، حالة الطقس خلال الأسبوع المقبل، مشيرا إلى حدوث ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة اعتبارا من غد الجمعة، وحتى الأحد المقبل.

وقال سعودي، في تصريحات صحفية: “إن ذروة هذا الارتفاع يوم السبت المقبل، بقيم تتراوح من خمس إلى ست درجات فوق المعدل الطبيعي لها خلال هذا الوقت من العام”.

حرارة وبرد واستقرار

وقال سعودي: “إن درجة الحرارة العظمى على القاهرة يوم السبت تصل لنحو 34 درجة مئوية، لتسود أجواء شبه صيفية خلال ساعات النهار، لكن يبقى الطقس باردا ليلا، يصاحب ذلك نشاط للرياح المثيرة للرمال والأتربة متوسطة الشدة، لا ترقى لحد العاصفة”.

وأضاف سعودي: أنه اعتبارا من الاثنين حتى الثلاثاء من المنتظر حدوث انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة من ست إلى سبع درجات مئوية، يصاحب ذلك نشاط محدود للرياح، وتكاثر للسحب الممطرة على السواحل الشمالية للبلاد وعلى شمال الوجه البحري وبورسعيد، وطقس غائم معظم ساعات النهار عموما على شمال البلاد.

وأشار إلى أنه من الأربعاء المقبل وحتى نهاية الأسبوع، سيكون هناك استقرار تام في الأحوال الجوية، وطقس ربيعي معتدل خلال ساعات النهار، وإن ظل باردا أثناء الليل.

وأكد خبير الأرصاد الجوية، أنه من الطبيعي أن تشهد البلاد خلال هذا الوقت من العام تقلبات جوية، وبخاصة ونحن في بدايات فصل الربيع، لذا تزداد فرص الإصابة بنزلات البرد وبعض الأمراض الصدرية، وأحيانا بعض من أمراض الرمد مع مثل هذه التقلبات الجوية السريعة.

وشدد سعودي على ضرورة ارتدء الملابس الثقيلة نسبيا خلال الساعات المتأخرة من الليل وحتى الساعات المبكرة من الصباح حتى أعياد شم النسيم، لكن لا توجد مشكلة من تخفيف الملابس خلال ساعات النهار.

تغيّر مناخ مصر

وقال إبراهيم عطا، رئيس الإدارة المركزية للتحاليل والتنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية في وقت سابق: “إن الطقس في مصر تأثّر كثيرا، بسبب التغيرات المناخية التي تحدث في العالم”، لافتا إلى أن هناك ظواهر جوية عديدة حدثت في مصر خلال الفترات الأخيرة لم تحدث قبل ذلك، منها: ارتفاع درجات الحرارة في فصل الشتاء.

وأضاف عطا: “أن توقيتات بداية الفصول في مصر تغيّرت عما كنا نشهده في العقود السابقة”، مشيرا إلى أن هناك أسبابا عديدة تعطي إيحاء بارتفاع الحرارة، أهمها درجة الرطوبة وسرعة الرياح.

ولفت إلى أن موقع مصر الجغرافي هو المتحكم في الطقس والمناخ، وأن حالة الطقس مرتبطة بحالة الكتلة الهوائية، فشمال مصر يتعرض باستمرار للكتل الهوائية الباردة القادمة من البحر المتوسط ومنخفض قبرص الهوائي، وجنوب مصر فيتعرض للكتلة الهوائية الساخنة القادمة من جنوب القارة وشمال السودان.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.